عودة الاهتمام بقطع الأثاث الصغيرة في المنزل

الأحد 2014/07/27
تضم قائمة الأشياء الصغيرة إكسسوارات الديكور ومصابيح الإنارة والستائر والطاولة الجانبية

برلين- في هندسة الديكور والتنسيق لأثاث المنزل يكون من الضروري أحيانا إبعاد الانتباه عن الصورة الكبيرة وجعل الأنظار تتركز على شيء محدد واحد.

ويشرح مهندس الديكور أوليفر شيك ذلك قائلا: “الناس يتجهون بصورة متزايدة نحو الاهتمام بمنازلهم لكي تضفي عليهم الشعور بالارتياح والروح المعنوية العالية.. ولهذا تزايد الاهتمام بالأشياء الصغيرة”.

وإلى جانب إكسسوارات الديكور ومصابيح الإنارة والستائر وأقمشة التنجيد، تضم قائمة الأشياء الصغيرة الطاولة الجانبية البسيطة.

وصمم أوليفر شيك طاولتين جانبيتين جديدتين لشركة “بالبو” لصناعة الأثاث. وسطح هاتين الطاولتين مغطى بالخشب المضغوط والذي يعرف أيضا باسم الخشب الليفي متوسط الكثافة “إم دي إف” ولهما أرجل وإطار من الصلب. وأطلق عليهما اسمي “جاك” و”جوزيف”. وأسفل سطحيهما يوجد رف من الزجاج يمكن أن يضع المرء المجلات عليه.

وتشبه الطاولات إلى حد ما منطادا هوائيا وهذا يفسر لماذا أطلق عليهما اسم أول شخصين حلقا بمنطاد وهما الأخوين جوزيف ميشيل وجاك إيتيان مونتجولفييه.

ويقول أوليفر شيك: “لا نرغب في صنع أشياء نفعية جامدة. نرغب في منتجات تنبض بالحياة وتعبر عن نفسها. وبتلك الطريقة يتم تحويل طاولة جانبية بسيطة إلى جوهرة صغيرة”.

يذكر أن شركة التصميمات الألمانية “سوبرجراو” قد صممت سلسلة جديدة من الطاولات الجانبية تسمى بول، والسطح العلوي لطاولات بول مائل إلى أعلى عند الحواف -مثل سلطانية- وهو مصنوع من المينا. هذه الطاولات أخذت عدة مراحل من العمل الحرفي للانتهاء من سطحها وجعلها جذابة المنظر وبسطح عاكس مثل الزجاج. وتأتي طاولات بول بمقاسين وخمسة ألوان.

وجاءت الطاولات الجانبية لتحل محل طاولة القهوة التقليدية. ويمكن وضع واحدة منها فقط في المنزل أو كمجموعة.

ويعد مهندس الديكور مايكل هيلجرز من المتخصصين في تصميم أثاث يوفر المساحة ويتسم بالمرونة. وأحد أحدث إبداعاته طاولة جانبية تسمى “داران”. هذه الطاولة مصممة حيث تؤدي دورها بالاشتراك مع قطعة ثانية من الأثاث.

ويقول هيلجرز: “أنا وأصدقائي لا نحب أن يكون لدينا كم هائل من الأشياء المتراكمة في أنحاء الشقة". والطاولة الجانبية داران توفر المساحة وتفيد في أن تعمل كمكان لجميع الأشياء الصغيرة الشائعة في الحياة العصرية مثل كمبيوتر لوحي أو هاتف ذكي أو جهاز ألعاب كمبيوتر أو كوب شاي. وبتوجيه أبصارهم إلى كل هذه الأجهزة الإلكترونية توصل المصمّمون إلى بضع أفكار لتسهيل عملية التنظيم. ويوجد في طاولة داران تجويف لوضع كابل الشحن.

21