عودة بن علي تثير جدلا في تونس

الأحد 2016/03/27
رئيس الحكومة التونسية: موقفنا واضح من بن علي

تونس - قال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد إن تصريحات الناطق الرسمي باسم الحكومة خالد شوكات الذي دعا إلى عودة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي إلى تونس “لا تلزم الحكومة” التونسية.

وأوضح الصيد في مقابلة مع برنامج “تونس، باريس″ المشترك بين التلفزيون الرسمي التونسي وقناة فرانس 24 “هذا الموقف والكلام الذي قاله خالد شوكات يهمه هو شخصيا ولا يلزم الحكومة”.

وكان خالد شوكات قد صرح في 14 مارس الجاري، “الرئيس بن علي فرج الله كربه وردّ غربته، أنا لا أحب أن يستمر بقاؤه في السعودية. فأنا لا أحترم أمة تنفي زعماءها ورؤساءها السابقين مهما كان. وأنا أدعو أن يسمح له بالعودة إلى أرضه”.

وأثارت هذه التصريحات تعليقات على تراوحت بين التنديد والسخرية، خاصة وأن موقفه في السابق كان مناقضا تماما لهذا الطرح بإعادة بن علي.

وأوضح رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد “نحن موقفنا واضح، هذا شخص (بن علي) كانت له مسؤوليات في الدولة التونسية وقام بأشياء يعاقب عليها القانون. ونحن بصدد بذل كل جهودنا وإمكانياتنا ليرجع إلى تونس ونحاكمه ”.

وحكم بن علي تونس بقبضة حديدية طيلة 23 عاما. وقد هرب إلى السعودية في 14 يناير 2011 في أعقاب الانتفاضة التي أنهت حكمه.

وصدر في تونس حكم بالسجن المؤبد ضد بن علي على خلفية قمع نظامه تظاهرات واحتجاجات شعبية. كما أصدرت محاكم تونسية عدة أحكام بالسجن ضد بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي في قضايا يتعلق أغلبها بالفساد واستغلال نفوذ.

وعُين خالد شوكات (46 عاما) في يناير الماضي في منصب “وزير مكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب والناطق الرسمي باسم الحكومة”.

وشوكات كان في البداية ينتمي إلى حزب حركة النهضة الإسلامية، ثم انتقل إلى الاتحاد الوطني الحر (ليبرالي) واليوم يوجد في حزب نداء تونس الحاكم (ليبرالي)، وكثيرا ما واجه انتقادات بسبب مواقفه المتناقضة.

2