عودة ملتقى النقد بالقاهرة

الثلاثاء 2017/05/09
النقد الأدبي له دور كبير في تثقيف الشعوب وتوعيتها

القاهرة - بعد توقف دام ست سنوات عاد ملتقى القاهرة الدولي للنقد الأدبي إلى الانعقاد من جديد في دورته الثانية تحت شعار “الحوار مع النص” بمشاركة 70 ناقدا.

كانت الدورة الأولى للملتقى عقدت عام 2010 بعنوان “النقد الأدبي والواقع الثقافي” وحملت اسم الناقد محمد غنيمي هلال.

وقال الناقد أحمد درويش مقرر المؤتمر ورئيس اللجنة المنظمة في افتتاح الملتقى في دورته الثانية يوم الاثنين “في الملتقى السابق كرمنا محمد غنيمي هلال واليوم نعقد المؤتمر في مئوية ميلاد عبدالقادر القط الذي ولد عام 1916 ورحل عنا سنة 2002، وقدم نموذجا اتفق تماما مع المحاور التي نتحدث حولها”.

ينظم المجلس الأعلى للثقافة في مصر الملتقى الذي يستمر إلى العاشر من مايو الجاري بمشاركة باحثين من مصر والسعودية ولبنان والأردن والجزائر والمغرب وتونس والسودان وسوريا واليمن والعراق وليبيا وأذربيجان.

ويتناول الملتقى ستة محاور هي الحوار مع النص الشعري والحوار مع النص السردي والحوار مع النص النقدي، إضافة إلى محاور: الحوار مع الدراما والحوار مع النص الإعلامي والحوار مع التجليات الأخرى للنص.

وبدوره قال هيبة هيبتوف أستاذ اللغة العربية وآدابها بجامعة باكو في أذربيجان في كلمة نيابة عن المشاركين غير المصريين بالملتقى”النقد الأدبي له دور كبير في تثقيف الشعوب وتوعيتها كما أن رسالته الرئيسية لا تتلخص في تقييم وتقويم الأدب فحسب بل تواكب خلال سطورها سير الأحداث في مجتمعاتنا وتاريخها”.

وقد كرم وزير الثقافة المصري حلمي النمنم خلال افتتاح الملتقى أسرة الناقد الراحل عبدالقادر القط. وقال النمنم في كلمة الافتتاح “نحتاج في حياتنا العامة إلى النقد على كافة المستويات؛ النقد الأدبي والنقد الاجتماعي والنقد القيمي والنقد الأخلاقي والنقد السياسي والنقد الديني أيضا”.

14