عودة من بعيد لتشيلسي ودورتموند وتعثر برشلونة

عارضة مرمى سلافيا براغ تحرم ليونيل ميسي من هدف مصالحة جماهير الفريق الكاتالوني.
الأربعاء 2019/11/06
مباراة مجنونة

باريس - اقترب نادي ليفربول الإنكليزي حامل اللقب الموسم الماضي من التأهل إلى دور الـ16 فيما واصل فريق برشلونة الأسباني تعثره، وقلب تشيلسي الانكليزي تأخره 1-4 أمام أياكس أمستردام الهولندي إلى تعادل مجنون، وفاز فريق بوروسيا دورتموند الألماني على إنتر الايطالي.

وأكمل برشلونة مستوياته الباهتة وسقط في فخ التعادل السلبي على أرضه أمام سلافيا براغ التشيكي، لكنه بقي متصدرا للمجموعة السادسة بثماني نقاط، فيما تقلصت صدارته من ثلاث نقاط إلى نقطة أمام دورتموند المنفرد بالوصافة.

وفشل برشلونة في مصالحة جماهيره بعد خسارته السبت أمام ليفانتي المتواضع 1-3 في الدوري الذي يتصدره. وأقر مدربه أرنستو فالفيردي أن فريقه أصبح تحت الضغط، قائلا "لم نكن مقنعين السبت واليوم أيضا، وندرك أن الضغط كبير على الفريق. يجب أن نقوم بالرد".

وبرغم تعادله، عزز برشلونة رقمه القياسي بعدم خسارته في آخر 34 مباراة على أرضه في دوري الأبطال منذ سبتمبر 2013، بواقع 30 انتصارا و4 تعادلات.

وفي ظل غياب الأوروغوياني لويس سواريز، دفع فالفيردي بالفرنسي عثماني ديمبيلي إلى جانب مواطنه انطوان غريزمان والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، فيما استبعد لاعب الوسط البرازيلي أرثر.

وكانت أجمل وأخطر فرص الشوط عندما انطلق ميسي قبل خط منتصف الملعب مستلما تمريرة التشيلي ارتورو فيدال، فتجاوز الدفاع وأطلق تسديدة صاروخية هزت عارضة مرمى سلافيا براغ (35).

أداء باهت
أداء باهت

وفي المجموعة عينها، كان انتر في طريقه لتحقيق فوز ثان تواليا على بوروسيا دورتموند بعد الأول بهدفين نظيفين، وذلك لتقدمه 2-صفر في الشوط الأول.

لكن في الشوط الثاني انقلبت الأدوار ودفع لاعبو المدرب انتونيو كونتي ثمن إرهاقهم، فانقض دورتموند الغائب عنه نجمه ماركو رويس المصاب وسجل ثلاثية عبر المغربي الشاب أشرف حكيمي المعار من ريال مدريد الأسباني (51 و 77) والدولي يوليان براندت (64).

وقال حكيمي "كنا نحتاج إلى الإيمان بقدراتنا.. هذا يحفزنا خصوصا لمباراة بايرن المقبلة في الدوري. وان نؤمن بأنفسنا وتقديم شيء كبير هذا الموسم".

وضمن منافسات الدوري الأبطال، قلب تشيلسي تأخره 1-4 إلى تعادل دراماتيكي مع ضيفه أياكس امستردام 4-4 مستفيدا من طرد لاعبين لخصمه في آخر ثلث ساعة.

ورفع أياكس الذي حقق انجازا كبيرا الموسم الماضي ببلوغه نصف النهائي رصيده إلى 7 نقاط في المجموعة الثامنة، بالتساوي مع تشلسي الثاني وفالنسيا الأسباني الفائز في الدقائق الأخيرة على ضيفه ليل الفرنسي 4-1.

عبور سهل
عبور سهل

وفي المجموعة الخامسة، وضع ليفربول حامل اللقب ست مرات قدما في دور الـ 16 مكررا فوزه على ضيفه غنك البلجيكي 2-1 منتزعا صدارة المجموعة من المتصدر السابق نابولي الايطالي المتعادل مع سالزبورغ النمساوي 1-1.

ورفع ليفربول رصيده إلى 9 نقاط متقدما بفارق نقطة عن نابولي الذي يستضيفه في 27 من الشهر الحالي على قمة المجموعة وخمس نقاط عن سالزبورغ الثالث.

وحافظ ليفربول، متصدر الدوري الانكليزي بفارق 6 نقاط عن مانشستر سيتي، أمام غنك على سجله خاليا من الخسارة في مبارياته الـ 24 الأخيرة على أرضه.

وعلق مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب على الفوز بالقول "اعتقد أن النتيجة ايجابية ولم نتمكن من قتل المباراة باكرا ما أبقى الفريق المنافس حيا، وإذا لم تسجل المزيد من الأهداف لا تحسم المباراة. كان بإمكاننا أن ندافع بشكل أفضل وهذا أمر طبيعي في هذه المباريات، وفي الشوط الثاني سجلنا الهدف الثاني وكانت لدينا فرصة مهمة لم نستغلها".

وعاد نابولي بتعادل مخيب على أرضه أمام سالزبورغ 1-1 وفشل في حسم بطاقة التأهل.