عون يغازل بري لدعمه في معركة الرئاسة

الجمعة 2014/06/06
برّي يؤيد في العلن عون في الرئاسة

بيروت - طغى اللقاء الذي جمع مؤخرا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه برّي ورئيس كتلة التغيير والإصلاح ميشال عون على المشهد السياسي اللبناني، بالنظر لما يمثله اللقاء من أهمية كبرى في هذه الظرفية الدقيقة التي يعيشها لبنان، فضلا عمّا أشيع عن توتر العلاقة بين الطرفين في الفترة الأخيرة.

مصادر مطلعة أكدت أن برّي اقترح على عون المشاركة في الجلسات التشريعية المفترض انعقادها في الأسبوع المقبل بغية تسيير عمل مؤسسات الدولة، خاصة وأن عون كان قد أعلن مقاطعة كل أنواع الجلسات التشريعية باعتبار أنه لا تشريع في ظل الفراغ الرئاسي، وهذا ما يبدو أنه سيتراجع عنه بعد لقائه ببرّي. واعتبرت المصادر أن اللقاء كان “لقاء مصارحة بعد الخلافات الكبيرة التي حكمت العلاقة بين الطرفين، والتي أدّت إلى ترسيخ قناعة لدى جمهور الطرفين أن عون ليس مرشح برّي للرئاسة، بل أكثر من ذلك، إن برّي يسعى إلى إقناع حزب الله بالعدول عن دعم عون وتبني مرشح آخر”.

وأكدت ذات المصادر أن “النتيجة العلنية للقاء، هي تأييد برّي العلني لعون في الرئاسة، مقابل مشاركة عون في الجلسات التشريعية والتي ستدعم موقف برّي كرئيس لمجلس النواب، وتزيد من صلاحياته المبدئية في ظل غياب رئيس الجمهورية”.

يذكر أن القيادي في “التيار الوطني الحرّ” الوزير السابق ماريو عون أكد أن برّي من الداعمين لأن يكون عون رئيسا للجمهورية فيما لو أعلن هذا الأخير عن ترشحه.

ولفتت المصادر أن “برّي أشاد بالتقارب الحاصل بين عون ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري معتبرا أن هذا التواصل من شأنه تخفيف الاحتقان السياسي الحاصل”.

كما تعتقد الأوساط أنه وإلى جانب سعي رئيس التيار الوطني الحر إلى إقناع رئيس كتلة أمل بدعمه في تولي الرئاسة، فإن هذه المبادرة العونية تأتي أيضا بسبب تهديد غير معلن لبرّي بتقديم استقالته من رئاسة مجلس النواب إذا لم يكتمل النصاب في الجلسات التشريعية، وهذا ما لا يريده عون باعتبار أنه بذلك يخسر ورقة التهديد بانتخابات نيابية قبل الرئاسية، فإجراء الانتخابات النيابية يحتاج إلى التئام مجلس النواب.

واعتبرت المصادر أن “قوى الثامن من آذار ستسعى في المرحلة المقبلة إلى الإعلان عن ترشيح عون ليسحب البساط منه فيما بعد تمهيدا للوصول إلى المرشح التوافقي، خاصة وأن جل مكونات فريق 8 آذار تدرك جيدا أن الفريق المقابل (14 اذار) لن يقبل بوصول رئيس تيار الوطني الحر للرئاسة وأن الحوار مع الحريري لن يدفع هذا الأخير إلى التخلي عن حلفائه المسيحيين.

4