"عيد حب العراق" أمام شهريار وشهرزاد

الجمعة 2014/02/14

الشاعر حمد الدوخي: ثنائية الوطن والحب مطلوبة

بغداد - يقوم ناشطون في المجتمع المدني، ومثقفون وإعلاميون، بتنظيم أكبر تجمع للعشاق في العاصمة العراقية بغداد قرب تمثالي شهريار وشهرزاد أسطورة الحب اللذين أبدعهما نحات بغداد الراحل” محمد غني حكمت”، وذلك بمناسبة عيد الحب أو الفالنتاين اليوم الجمعة.

وفي “شارع أبونواس”، الذي يرتبط في أذهان البغداديين والسياح بنهر دجلة والسمك المسكوف وأماكن الطرب التي كانت تسهر لساعات الفجر الأولى، لتجسد حالة الحب التي انتصرت على الكراهية، بحسب رواية “ألف ليلة وليلة”، سيصبح التجمع حولها من ثوابت الاحتفالات الشبابية وتنوّع فعالياتها السلمية.

ودعا منظمو التجمع الذي يحمل اسم “عيد حب العراق” كل مشارك إلى حمل وردة يقدمها لغيره في التجمع من أجل السلام، في سعي منهم إلى “إيجاد متنفسات للتصريح أن الحياة هي القاعدة والموت هو الاستثناء، ومواجهة الكراهية بالحب والعنف بالسلام”.

وأفاد شمخي جبر، أحد منظمي التجمع: “إن التظاهرة التي دعونا لها أردناها أن تكون ردا على من يبث أسباب الحقد في بلد عنوانه العباسي كان “دار السلام” وهو أحوج ما يكون اليوم إلى السلام”، فيما قال الشاعر والأكاديمي حمد الدوخي، “ثنائية الوطن والحب مطلوبة خصوصا بعد الإحباطات التي مرّ بها المواطنون نتيجة إخفاق السياسيين”. مضيفا أن “بين الحب والحرب حرفا واحدا. وما نحتاجه الآن هو أن نؤكد ثقافة الحب. فمن حق المواطن أن ينعم بالسكينة بعد أن مرت عليه حروب وأهوال”.

24