عيد: سأبحث مستقبلي بعد النهائيات

الاثنين 2015/01/19
عيد حمل على عاتقه مهمة صعبة

سيدني - قال مدرب المنتخب البحريني مرجان عيد من سيدني إنه سيبحث مستقبله بعد نهائيات كأس آسيا 2015 التي ودعها فريقه قبل خوضه مباراة الجولة الأخيرة.

وحمل عيد على عاتقه مهمة صعبة بقيادته لدفة منتخب البحرين في نهائيات كأس آسيا بعدما استلم مهمته في نوفمبر خلفا للمدرب العراقي عدنان حمد الذي أعفي من منصبه بعد جولتين من الدور الأول لكأس الخليج الثانية والعشرين، وقاد البحرين في الجولة الثالثة والأخيرة أمام قطر وكان المنتخب في حاجة إلى الفوز من أجل ضمان التأهل ولكنه خرج متعادلا دون أهداف.

وودعت البحرين النهائيات القارية من الدور الأول بعد خسارتها المباراتين الأوليين أمام إيران (0-2) والإمارات (1-2) اللتين حجزتا بطاقتي المجموعة قبل الجولة الثالثة والأخيرة التي ستكون شكلية لرجال عيد والقطريين لكن الطرفين سيسعيان جاهدين لتوديع أستراليا بفوز معنوي.

وسبق لرئيس الاتحاد البحريني الشيخ علي بن خليفة آل خليفة أن أكد الاحتفاظ بخدمات المدرب البالغ من العمر 50 عاما لما بعد نهائيات كأس آسيا بغض النظر عن النتيجة لكن عيد كشف أن هذه المسألة لم تحسم وسيتخذ القرار بعد العودة إلى البحرين واجتماعه بمجلس إدارة الاتحاد المحلي للعبة.

أما بالنسبة إلى مباراة اليوم ضد قطر، قال عيد الذي كان يتمنى تخطي الإنجاز التاريخي الوحيد للكرة البحرينية على المستوى الآسيوي عندما حقق المنتخب المركز الرابع في نهائيات الصين عام 2004 لكنه لم يوفق: “نعلم أن اللاعبين لن يكونوا متحفزين لخوض المباراة لأننا فقدنا الأمل في التأهل إلى الدور التالي لكنها ستكون اختبارا جيدا للمراحل المقبلة لأننا نملك لاعبين شبانا”. وواصل “سنحاول الفوز بها… ستكون مباراة مفتوحة ونأمل تقديم أداء جيد ونتيجة جيدة. لا تزال مباراة هامة بالنسبة إلينا”.

22