عين البرتغال وإيطاليا على قرعة الملحق المؤهل لكأس العالم

نجوم عالميون مهددون بالغياب عن مونديال قطر.
الجمعة 2021/11/26
سباق حذر

تقام قرعة الملحق العالمي ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 الجمعة بمدينة زيورخ السويسرية. ويأتي إجراء قرعة الملحق العالمي بالتزامن مع قرعة الملحق الأوروبي لتصفيات المونديال، والذي تتنافس فيه 12 منتخبا من أجل تحديد 3 منتخبات متأهلة للمونديال، بعد حسم 10 منتخبات أوروبية بطاقة التأهل المباشر.

باريس - يترقب عشاق كرة القدم قرعة الملحق الأوروبي المؤهل إلى مونديال قطر 2022، والتي ستقام الجمعة بتواجد العديد من المنتخبات الكبيرة وتأتي على رأسها كل من إيطاليا والبرتغال.

وضمنت بالفعل عدد من المنتخبات الأوروبية مقاعدها في بطولة كأس العالم 2022، بعد أن نجحت في الفوز بصدارة مجموعاتها في التصفيات المؤهلة إلى المونديال.

وبعيدا عن التأهل المباشر، فإن الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم 2022 يثير الكثير من اللغط بسبب النظام الجديد الذي يتم العمل به لأول مرة.

في الملحق العالمي لتصفيات كأس العالم 2022 تقام مواجهات يحدد فيها 4 ممثلين لاتحادات آسيا وأميركا الجنوبية (كونكاكاف) وأميركا الشمالية (كونميبول) والأوقيانوسيا هوية صاحبي آخر تذكرتين للعبور إلى المونديال.

وستُلعب هذه التصفيات في شكل مباراة واحدة في الثالث عشر والرابع عشر من يونيو 2022، ليكمل المنتخبان المتأهلان عقد المشاركين في كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر نهاية العام المقبل.

ويشارك في الملحق العالمي صاحب المركز الخامس في جدول تصفيات الكونكاكاف القارية، وعن كونميبول سينافس صاحب المركز الرابع.

وبالنسبة إلى الاتحاد الآسيوي سيلعب الفائز بالمباراة التي سيخوضها صاحبا الترتيب الثالث من كل مجموعة من المرحلة الجولة الثالثة؛ أما أوقيانوسيا فسينافس فيها الفائز في مرحلة التصفيات.

وتضم تصفيات أوروبا المؤهلة إلى كأس العالم 2022 عشر مجموعات، يتأهل أول كل مجموعة مباشرة إلى المونديال، فيما يتنافس أصحاب المركز الثاني في الملحق الأوروبي، الذي يؤهل ثلاثة منتخبات أخرى إلى البطولة.

وتأهلت منتخبات صربيا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والدنمارك وكرواتيا رسميا إلى كأس العالم 2022، فيما لا تزال هناك ثلاثة مقاعد لم تحسم بعد.

وتتواجد في الملحق الأوروبي 12 منتخبا سيتم تقسيمها إلى مستويين، يضم الأول كلا من إيطاليا والبرتغال والسويد وروسيا وويلز وأسكتلندا، على أن يضم الثاني بولندا وتركيا والنمسا والتشيك وأوكرانيا ومقدونيا الشمالية.

وسيتم تقسيم المنتخبات إلى 3 مجموعات، تضم كل مجموعة 4 فرق بواقع منتخبين من المستوى الأول ومثلهما من المستوى الثاني، ويقام في كل مجموعة نصف النهائي والنهائي، على أن يتأهل بطل كل مجموعة إلى المونديال.

وتقام مباريات نصف نهائي الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم 2022 في الرابع والعشرين والخامس والعشرين من مارس 2022، فيما تقام المباريات النهائية بين المنتخبات المتأهلة لها يومي الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من مارس من العام المقبل.

ليست المرة الأولى

الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم 2022 يثير الكثير من اللغط بسبب النظام الجديد الذي يتم العمل به لأول مرة

مع تواجد إيطاليا بطل أوروبا، والبرتغال بطل يورو 2016، فهذه ليست المرة الأولى التي يحتاج فيها كبار أوروبا لخوض الملحق من أجل التأهل إلى كأس العالم.

وكانت البداية مع إيطاليا نفسها، فعلى الرغم من وصولها إلى نهائي مونديال 1994، إلا أنها فشلت في حجز بطاقة التأهل المباشر لكأس العالم بفرنسا عام 1998، بعدما احتلت المركز الثاني في مجموعتها خلف إنجلترا المتصدرة.

وخاضت إيطاليا الملحق بمواجهة روسيا، حيث تعادلت ذهابا خارج أرضها (1 – 1)، قبل أن تحسم الإياب بهدف دون رد وتتأهل للمونديال.

وفي تصفيات مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002، احتلت ألمانيا المركز الثاني في مجموعتها خلف إنجلترا أيضا، واحتاجت لخوض الملحق، وحينها تعادلت ذهابا خارج أرضها أمام أوكرانيا (1 – 1) قبل أن تفوز إيابا على ملعبها (4 – 1) وتصعد لكأس العالم.

وفشلت إسبانيا في حجز بطاقة التأهل المباشر لمونديال ألمانيا 2006 باحتلال المركز الثاني في التصفيات.

وضربت إسبانيا بقوة في الملحق بالفوز ذهابا على أرضها بنتيجة (5 – 1) على حساب سلوفاكيا، قبل التعادل إيابا (1 – 1).

فرنسا والبرتغال

شهدت التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال جنوب أفريقيا 2010 حاجة كل من البرتغال وفرنسا لخوض الملحق، بعدما احتل زملاء النجم كريستيانو رونالدو المركز الثاني في مجموعتهم خلف الدنمارك، بينما احتل الديوك مركز الوصافة خلف صربيا.

وفي الملحق تغلبت فرنسا على أيرلندا خارج أرضها بهدف دون رد، قبل أن تتعادل إيابا على ملعبها (1 – 1) بعد اللجوء إلى الأوقات الإضافية بالهدف المثير للجدل الذي سجله ويليام جالاس، لتصعد فرنسا إلى المونديال.

أما البرتغال ففازت ذهابا وإيابا على البوسنة والهرسك بنفس النتيجة (1 – 0)، لتحجز مقعدها في كأس العالم هي الأخرى.

واحتاج نفس الثنائي لخوض الملحق من جديد في تصفيات مونديال 2014 بالبرازيل، وذلك بعدما حلت فرنسا ثانية في مجموعتها خلف إسبانيا، واحتلت البرتغال الوصافة خلف روسيا.

وتغلبت البرتغال ذهابا على أرضها على السويد (1 – 0) وكررت الانتصار في الإياب بنتيجة (3 – 2)، وسجل رونالدو الأهداف الأربعة في المباراتين.

أما فرنسا فبعد خسارتها ذهابا خارج أرضها بهدفين أمام أوكرانيا، نجحت في قلب الأمور في الإياب والفوز بثلاثية نظيفة والتأهل للمونديال.

ولم يغب الكبار عن الملحق الأوروبي المؤهل لمونديال روسيا 2018، بتواجد إيطاليا التي احتلت المركز الثاني في مجموعتها بالتصفيات خلف إسبانيا. ولكن على عكس المعتاد، فشلت إيطاليا في التأهل للمونديال من خلال الملحق، بالسقوط الصادم أمام السويد، بالخسارة ذهابا خارج أرضها بهدف دون رد، قبل التعادل سلبيا في الإياب.

وفي ظل تبقي 3 مقاعد فقط للتأهل من الملحق الأوروبي، فإنه من المتوقع أن يشهد مونديال قطر غياب بعض النجوم اللامعين في سماء الساحرة المستديرة وعلى غرار نجوم إيطاليا والبرتغال.

ويحمل البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ لقب أفضل لاعب في العالم بعدما تُوج بالجائزة المقدمة من فيفا العام الماضي. ورغم ذلك، فإن مونديال قطر قد يشهد غياب اللاعب الأفضل، في مشهد من الصعب تكراره.

دافيد ألابا نجم ريال مدريد وجد نفسه في الملحق رفقة منتخب النمسا، بعدما استفاد من نتائج فريقه في دوري الأمم الأوروبية، نظرا لفشله في التأهل من التصفيات. وقد يجد المنتخب النمساوي الطريق صعبا نحو التأهل إلى البطولة، ما ينذر بغياب ألابا، أحد أفضل المدافعين في العالم، عن المونديال.

وعاد زلاتان إبراهيموفيتش صاحب الـ40 عاما مؤخرا من الاعتزال الدولي، ليظهر مع منتخب السويد في مبارياته الأخيرة، لكن وجوده لم يكن كافيا له لانتزاع بطاقة التأهل المباشر على حساب إسبانيا. وسيضطر إبراهيموفيتش لخوض الملحق رفقة منتخب بلاده، ليصبح أمام كابوس تكرار سيناريو ملحق مونديال 2014 حينما حرمه رونالدو من التواجد في البطولة بعدما قاد البرتغال للفوز على السويد ذهابا وإيابا.

وبات ثنائي ويلز غاريث بيل وآرون رامسي مهددا بالغياب عن المونديال، حال فشلت ويلز في حجز تذكرة الصعود من الملحق الأوروبي.

وتشهد قارة أفريقيا منافسة شرسة للغاية من أجل حسم 5 بطاقات لكأس العالم، حيث تأهلت 10 منتخبات للمرحلة النهائية المؤهلة للمونديال، وهي الجزائر والمغرب وتونس ونيجيريا والسنغال ومصر ومالي الكونغو الديمقراطية والكاميرون وغانا. وسيلعب كل منتخبين مباراتين ذهابا وإيابا حسب القرعة من أجل حسم المتأهلين لمونديال قطر.

19