عين الزمالك على بروفة الحلم الأفريقي والمعجزة المصرية

أزمة الانسحاب من الدوري المصري تخيم على إدارة النادي الأبيض.
الاثنين 2020/07/13
فرحة الأبطال

تستأنف مباريات الدوري المصري لكرة القدم بداية من يوم 6 أغسطس وعادت الفرق للتدريبات منذ مطلع يوليو الجاري استعدادا لاستئناف النشاط، ومحاولة تحسين الأوضاع بجدول الترتيب. حلم المشاركة في البطولات الأفريقية بالموسم القادم سواء بدوري أبطال أفريقيا أو بطولة كأس الكونفيدرالية، يشعل الصراع على مقاعد المربع الذهبي في ما تبقى من الموسم الحالي.

القاهرة - بدأ العد التنازلي لاستكمال الدوري المصري المقرر يوم 6 أغسطس المقبل وسط حالة من الانقسام داخل الوسط الرياضي حول عودة البطولة المحلية. ويبحث كل فريق عن إعادة ترتيب أوراقه في فترة التوقف الحالية أملا في تغيير واقعه في الدوري المصري. ولكن الأمر يبدو مختلفا بعض الشيء بالنسبة للزمالك، الذي يبحث عن ريمونتادا تاريخية لاقتناص اللقب من أنياب الأهلي.

أزمة الانسحاب

تحدث مسؤولو نادي الزمالك عن التهديد بالانسحاب من بطولة الدوري خلال الفترة الماضية. وأعلن مرتضى منصور رئيس النادي في تصريحات تلفزيونية أكثر من مرة أن الفريق لن يستكمل بطولة الدوري المصري، وظلت هذه التهديدات مستمرة حتى وقت قريب، خاصة أن مرتضى أكد أنه سيكون هناك قرار سيعرضه على الجمعية العمومية للنادي.

وأجرى لاعبو الزمالك المسحات الطبية الخاصة باكتشاف فايروس كورونا بعد باقي أندية الدوري، كما أن الفريق بدأ تدريباته ويخوض حالياً معسكراً في منطقة برج العرب بالإسكندرية وأعلن بالفعل إقامة أول مباراة ودية أمام سموحة يوم 19 يوليو الجاري. وانتظم التونسي فرجاني ساسي نجم خط وسط الفريق بعد عودته من بلاده، في التدريبات بخلاف اقتراب الثنائي المغربي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم من العودة إلى مصر بمجرد فتح الطيران في المغرب.

يحتل الزمالك المركز الرابع في جدول الدوري برصيد 28 نقطة بعد خصم النقاط الثلاث في واقعة انسحابه من مواجهة الأهلي يوم 24 فبراير الماضي، فيما يأتي الأهلي متصدرا لجدول المسابقة برصيد 49 نقطة.

ويسعى لاعبو الزمالك لاستغلال نشوة انتصارات فبراير الماضي، والتي جاءت قبل توقف النشاط الرياضي، في تحسين وضعهم في جدول الدوري والعودة للمنافسة على اللقب المحلي.

كل فريق يبحث عن إعادة ترتيب أوراقه في فترة التوقف الحالية أملاً في تغيير واقعه في الدوري المصري

تاريخيا، لم يحقق الزمالك مثل هذه الريمونتادا والعودة للمنافسة بعد اتساع فارق النقاط لـ21 نقطة، وهو ما يسعى لتحقيقه الجيل الحالي من اللاعبين والتأكيد على قدراتهم الفنية. ويأمل الزمالك في مطاردة معجزة الريمونتادا التي ستكون تاريخية بالفعل إذا تحولت إلى واقع أو على الأقل وصافة الدوري لضمان المشاركة في بطولة دوري أبطال أفريقيا.

وضع مسؤولو نادي الزمالك لقب دوري أبطال أفريقيا في الموسم الحالي هدفاً لهم بعد الوصول لمرحلة نصف النهائي، حيث تتبقى خطوتان فقط لاستعادة الأميرة الأفريقية وهو اللقب الغائب منذ عام 2002. ويسعى الزمالك لاستغلال مباريات الدوري الممتاز لاستعادة المستوى الفني والبدني للاعبين، قبل مواجهة الرجاء المغربي في مباراة حُدد لها موعد مبدئي في شهر سبتمبر القادم. وستكون مباريات الدوري بالفعل بروفة مهمة قبل دخول المعترك الأفريقي بالنسبة للزمالك.

وفي سياق متصل كشف أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، عن موقف مصر من إمكانية استضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا حال طلب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” ذلك. ومن المنتظر أن تستضيف الكاميرون مواجهتي نصف النهائي بجانب المباراة النهائية، لكن لم يتم تأكيد الأمر بصورة نهائية حتى الآن.

وقال أشرف صبحي في تصريحات صحافية “مستعدون في أي وقت لاستضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا في حال تأهل الأهلي والزمالك”. ويستعد الأهلي لمواجهة الوداد المغربي بينما يتأهب الزمالك لمواجهة الرجاء المغربي في الدور نصف النهائي. وتابع “مصر دائما جاهزة لاستضافة البطولات والنهائيات الأفريقية”.

 صراع آخر

بعيدا عن الأهلي الذي عادة ما يحجز مقعده ببطولة دوري أبطال أفريقيا، بجانب تصدره لجدول ترتيب الدوري المصري برصيد 49 نقطة، هناك صراع آخر على المركز الثاني المؤهل للبطولة القارية الأكبر والأهم. هذا بجانب الصراع على احتلال المركزين الثالث والرابع المؤهلين لكأس الكونفيدرالية الأفريقية حال فوز أحد فرق المربع الذهبي بكأس مصر.

ويحتل المقاولون العرب المركز الثاني برصيد 33 نقطة، ويحلم باستعادة أمجاد عصره الذهبي بالعودة من جديد للمشاركة في البطولات القارية. كما أن بيراميدز يحتل المركز الثالث برصيد 32 نقطة، ويأمل في التقدم عن ذلك للمشاركة بدوري أبطال أفريقيا للمرة الأولى في تاريخه، بعدما حقق نتائج مميزة في كأس الكونفيدرالية بالموسم الحالي وبلوغه نصف النهائي.

22