عين مانشستر سيتي على البرازيلي فريد

لم يستسلم مسؤولو نادي مانشستر سيتي الإنكليزي أمام تدعيم الفريق بصفقات جديدة خلال فترة الانتقالات الشتوية، بعد ضياع أليكسيس سانشيز، نجم أرسنال، والذي بات على بعد خطوات قليلة من الانضمام إلى مانشستر يونايتد.
الاثنين 2018/01/22
تحد جديد

لندن - لم يمنع الفشل في ضم أليكسيس سانشيز، نجم فريق أرسنال الإنكليزي، نادي مانشستر سيتي ومدربه بيب غوارديولا عن الاستمرار في محاولته دعم صفوفه استعدادا للنصف الثاني من الموسم، حيث ينوي التعاقد مع البرازيلي فرديريكو رودريغيز سانتوس (فريد) لاعب وسط فريق شاختار دونيتسك الأوكراني.

ويعتبر البرازيلي (24 عاما) واحدا من أهم لاعبي شاختار في الوقت الراهن، حيث شارك في جميع المباريات مع الفريق في دوري الأبطال هذا الموسم بالإضافة إلى 16 مباراة في الدوري المحلي.

وكشفت التقارير أن مسؤولي السيتي قد اجتمعوا خلال الساعات القليلة الماضية مع نظرائهم بالنادي الأوكراني، لمناقشة إمكانية ضم اللاعب الذي يقدر ثمنه بحوالي 45 مليون يورو. وفي حال انضمام فريد إلى مانشستر سيتي، سيصبح ثاني لاعب ينضم إلى السكاي بلوز قادما من شاختار بعد مواطنه فرناندينيو الذي انضم إلى ملعب الاتحاد عام 2013.

واستعاد فريق مانشستر سيتي، ذاكرة انتصاراته في الموسم الحالي للدوري الإنكليزي لكرة القدم (البريمرليغ). وتغلب سيتي، على ضيفه نيوكاسل يونايتد، بثلاثة أهداف لهدف، ضمن منافسات الجولة الـ24 للمسابقة المحلية.

وسجل الأرجنتيني سيرخيو غويرو “هاتريك” قاد فيه فريقه مانشستر سيتي إلى الفوز على كريستال بالاس 1-3 وإعادة الفارق مع غريمه مانشستر يونايتد الثاني إلى 12 نقطة بعد فوز الأخير الصعب على مضيفه بيرنلي 0-1، وعاد تشيلسي حامل اللقب إلى سكة الانتصارات بفوز كاسح على مضيفه برايتون برباعية نظيفة السبت في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

يونايتد سيدفع لسانشيز راتبا أسبوعيا خياليا، ما سيجعله اللاعب الأعلى أجرا في الدوري الإنكليزي الممتاز

نغمة الفوز

رفع مانشستر سيتي رصيده في الصدارة إلى 65 نقطة، مقابل 53 ليونايتد. واستعاد سيتي بإشراف مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا وبالتالي نغمة الفوز بعد سقوطه للمرة الأولى هذا الموسم في المرحلة الماضية أمام ليفربول 4-3 في مباراة مثيرة.

من ناحية أخرى اكتسح أرسنال ضيفه كريستال بالاس بأربعة أهداف مقابل هدف سجلها جميعها في الدقائق الأولى في غياب مهاجمه التشيلي أليكسيس سانشيز.

وأبقى مدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينغر مهاجمه سانشيز خارج تشكيلة فريقه للمباراة الثانية على التوالي مع اقتراب انتقاله إلى مانشستر يونايتد الذي قد يحصل في صفقة تبادلية مع اللاعب الأرميني هنريك مخيتاريان الذي تردد أنه وافق على الأمر.

وينتهي عقد سانشيز مع أرسنال في نهاية يونيو المقبل، وقد رفض تجديده.

وأكد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد أنه يعتقد أن سانشيز سيوقع لفريقه. وقال مورينيو “إذا سألتم ما إذا كان سيأتي (سانشيز)، فأعتقد ذلك، لكني لست متأكدا”.

من جهته، قال فينغر إنه لم يضم سانشيز إلى التشكيلة لأنه غادر إلى مانشستر من أجل إتمام انتقاله إلى يونايتد مؤكدا “أتوقع أن يحصل ذلك. سيتقرر الأمر في غضون 24 ساعة".

وأشارت التقارير إلى أن فينغر كان يدرس جديا الجمعة اختيار سانشيز ضمن قائمة الفريق لمواجهة كريستال بالاس مع احتمال تركه على مقاعد البدلاء، لكنه عاد وأبقاه مجددا خارج التشكيلة.

وسيصبح المهاجم التشيلي الأعلى راتبا في الدوري الإنكليزي الممتاز في حال انتقاله إلى مانشستر يونايتد، حسبما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وأشارت صحيفتا دايلي تلغراف وذا صن إلى أن سانشيز (29 عاما) سينال في يونايتد راتبا أسبوعيا بين 450 و560 ألف يورو قبل الضرائب.

كما كشفت مجلة “كيكر” الألمانية أن أرسنال عرض على بوروسيا دورتموند الألماني 50 مليون يورو (61 مليون دولار) لضم المهاجم الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ، لكن النادي الألماني رفض العرض.

في حال انضمام فريد إلى مانشستر سيتي، سيصبح ثاني لاعب ينضم إلى السكاي بلوز قادما من شاختار بعد مواطنه فرناندينيو

على وشك الصدام

أفادت تقارير صحافية بأن إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي ربما تكون على وشك الصدام مع لاعب الوسط بول بوغبا، حيث يريد الفرنسي مضاعفة أجره، بمجرد انضمام المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز إلى ملعب أولد ترافورد هذا الشتاء بشكل رسمي قادما من أرسنال.

ويقال إن يونايتد سيدفع لسانشيز راتبا أسبوعيا خياليا، ما سيجعله اللاعب الأعلى أجرا في الدوري الإنكليزي الممتاز.

ووفقا لصحيفة ميرور، فإن بعض لاعبي يونايتد، وأبرزهم بوغبا، غير راضين عن هذا الأمر، ويريدون هم أيضا زيادة في رواتبهم.

وفي سياق متصل أبلغ مينو رايولا وكيل النجم الفرنسي بوغبا إدارة يونايتد بأن راتب اللاعب الأسبوعي الحالي المقدر بـ200 ألف جنيه إسترليني لم يعد مقبولا، حيث يريد نجم يوفنتوس السابق التساوي مع سانشيز.

وفي سياق آخر أعلن واتفورد عاشر الدوري الإنكليزي إقالة مدربه البرتغالي ماركو سيلفا منتقدا نادي إيفرتون الذي كان قد حاول التعاقد معه في نوفمبر الماضي.

وكتب واتفورد في بيان له “كان من الصعب اتخاذ هذا القرار. لم يكن من السهل القيام بذلك. النادي على اقتناع بأن تعيين سيلفا كان جيدا، ولو لم يكن هدفا غير مشروع لأحد المنافسين في الدوري الممتاز للحصول على خدماته، لواصلنا العمل تحت إدارته الفنية”. وحقق نادي الضواحي شمال غرب العاصمة لندن فوزا واحدا فقط في مبارياته الـ11 الأخيرة، وهو يحتل حاليا المركز العاشر بفارق 5 نقاط فقط أمام ساوثهامبتون أول المهددين بالهبوط إلى الدرجة الأولى.

وحسب واتفورد، فإن محاولة إيفرتون التعاقد مع المدرب البرتغالي الشاب (40 عاما) عقب إقالة الهولندي رونالد كومان في أكتوبر الماضي، كانت “حافزا” لهذا القرار.

ويعتقد النادي أن محاولة إيفرتون “أدت إلى تدهور كبير في الالتزام والنتائج التي عرضت مستقبل واتفورد للخطر على المدى الطويل”. وتابع النادي في بيانه “من أجل سلامة ونجاح نادي كرة القدم، يعتبر مجلس الإدارة بأنه يجب إجراء تغيير”.

ولم يحدد واتفورد اسم خليفة سيلفا، لكنه وعد بتعيين مدرب في وقت قريب. وكان مدرب سبورتينغ لشبونة البرتغالي وأولمبياكوس اليوناني سابقا قد انضم إلى الإدارة الفنية لواتفورد الصيف الماضي بعدما قاد هال سيتي في النصف الأخير من الموسم الماضي دون أن يتمكن من تجنيبه الهبوط إلى الدرجة الأولى.

23