عيون العالم تترقب والأفئدة ترنو إلى عام جديد

الثلاثاء 2013/12/31
فتاة أفغانية تبيع بالونات رأس السنة في شوارع كابول

سيدني – يستعد العالم لاستقبال بداية سنة جديدة عبارة عن تاريخ جديد لبدايات جديدة خاصة على الصعيد الشخصي، إذ يقوم بعض الناس بوضع أهداف واتخاذ قرارات جريئة مرفقة بالأماني والتهاني السعيدة لاستقبال السنة الجديدة بالتفاؤل والفرح.

بدأ المحتفلون منذ أيام حجز الأماكن الأكثر تميزا لمشاهدة احتفالات عشية العام الجديد، حيث يتطلع العديد منا إلى استقبال سنة جديدة تكون أفضل من السنة التي سبقتها.

وفي البلدان العربية تتجه الأنظار هذه السنة إلى الإمارات العربية المتحدة، حيث تستقطب دبي مجددا أنظار العالم بأسره من خلال احتفالات العام الجديد التي تنظم وسط مدينة دبي.

وينتظر أن يكون الحدث تجربة لا تنسى بكل المقاييس، من خلال عروض الألعاب النارية المذهلة في برج خليفة، أطول مبنى في العالم.

واستضاف وسط مدينة دبي أكثر من 1.7 مليون زائر خلال حدث العام الماضي، متجاوزا بذلك أعداد زوار نيويورك ولندن وسيدني لحضور احتفالات العام الجديد. وسيتميز وسط مدينة دبي خلال احتفالات هذا العام بتقديم عروض غير مسبوقة للألعاب النارية، خصوصا في ظل رغبة دبي الدخول في كتاب "غينيس" للأرقام القياسية من بوابة الألعاب النارية “فاير وورك”، حيث تتجه المدينة إلى إطلاق أكثر من 440 ألف لعبة نارية في ليلة رأس السنة على طول ساحل الإمارة وتستمر لمدة 6 دقائق.

برج إيفل المكان الأفضل لوجهة رومانسية خلال العيد

وفي العراق، الاستعدادات على قدم وساق، حيث أعلنت محافظة أربيل في إقليم كردستان عن إقامة عدة احتفالات كبيرة احتفاءً بقدوم العام الميلادي الجديد 2014 وسط توقعات بمشاركة آلاف المواطنين من مختلف مناطق العراق في تلك الاحتفالات. وأعلنت محافظة أربيل عن دخول قوات الشرطة فيها حالة التأهب تحسبا لأي طارئ خلال أعياد رأس السنة الميلادية، سيما في الأماكن التي تقام فيها الاحتفالات.

أما في سيدني الأسترالية والتي ستكون أول دولة تحتفل بالعام الجديد، يتوقع المنظمون أن يستقبل الميناء 1.5 مليون شخص لحضور عرض الألعاب النارية الشهير.

وجرى إعداد أكثر من 7 أطنان من الألعاب النارية على الجسر وأعلى دار الأوبرا وعلى سبع بوارج تتلألأ على مسافة 6 كيلومترات على طول الميناء لترسل أضواءها إلى السماء الليلة الثلاثاء .

وأنفق المنظمون 6 ملايين دولار أميركي على الألعاب النارية التي قالوا إن أضواءها ستكون ضعف نظيرتها في لندن وأكبر بنسبة 50 % عن العرض في برلين.

الساحة الرئيسية لمدينة أربيل العراقية زينت لاستقبال العام الجديد

وللمرة الأولى منذ عقد من الزمن، تنطلق الصواريخ من أعلى مبنى دار أوبرا سيدني.

كما يستمتع الأطفال بعرض للألعاب النارية ينطلق قبل موعد نومهم، أي في الساعة التاسعة مساء اليوم الثلاثاء، وبعدها بثلاث ساعات تنطلق احتفالات استقبال عام 2014 على مدار 12 دقيقة.

وفي أميركا ازدانت شوارع وميادين مدينة نيويورك بالأضواء والزهور وأشجار أعياد الميلاد، مع بدء العد التنازلي للعام الجديد. وتبدو الجادة الخامسة، الشهيرة باحتوائها على فروع محال الماركات العالمية، في أبهى صورها بزينات أعياد الميلاد.

ويستعد ميدان التايمز لأكبر احتفال يقام في المدينة لاستقبال العام الجديد. وكان حوالي مليون شخص حضروا العد التنازلي لبدء عام 2013 في ميدان التايمز، وشاهدوا هبوط الكرة المضيئة، التي تشير إلى بداية العام، والتي يتم إطلاقها تقليديا منذ عام 1907. أما في سنغافورة فقد طفت أمنيات سكانها للعام الجديد تحملها كرات بلاستيكية في مياه نهر سنغافورة، حيث تلألأت نحو 20 ألف كرة على مياه النهر تحمل أمنيات مختلفة بالسعادة والحب والرخاء.

ويقول منظمو الحدث الذي بدأ قبل 5 سنوات أنهم يأملون في جمع الناس من أطياف مختلفة على أمر واحد من خلال التعبير عن أمنياتهم للعام الجديد. وستضاء كرات الأمنيات بألوان مختلفة عشية رأس السنة كجزء من عرض للألعاب النارية سيستمر 8 دقائق.

20