عيون العالم على موسيقى موازين من سلا إلى الرباط

تستعد مدينة الرباط لانطلاق الدورة الجديدة من مهرجان “موازين إيقاعات العالم”، الجمعة، والذي يقدم كل عام باقة من أبرز نجوم الغناء والموسيقى عربيا ودوليا، ويعد الحدث الفني الأبرز في المملكة المغربية.
الخميس 2016/05/19
عروض لا تزال راسخة في ذاكرة جمهور موازين

الرباط - تعيش شوارع العاصمة المغربية الرباط ابتداء من الجمعة على إيقاعات الموسيقى العربية والغربية، حيث تقدم عدة فرق موسيقية من كافة أنحاء العالم عروضها الفلكلورية والغنائية ويستمتع جمهور مهرجان موازين بمطربيهم المفضلين في المساء.

وتستمر الدورة الخامسة عشرة لمهرجان “موازين إيقاعات العالم” إلى 28 مايو وتنظمها جمعية مغرب الثقافات، وتقام الحفلات والسهرات الفنية على سبعة مسارح مقسمة بين مدينتي سلا والرباط، منها 4 كبرى وهي السويسي والنهضة وأبورقراق وسلا، و3 صغرى هي شلا ومسرح محمد الخامس والقاعة الفنية النهضة، ويستوعب المسرح الواحد من 15 إلى 200 ألف شخص.

وفي اليوم الأول للمهرجان يلتقي الجمهور مع النجم الأميركي كريس براون والمطرب العراقي كاظم الساهر والمغنية اللبنانية ديانا حداد.

وفي ثاني أيام المهرجان تقدم الأسترالية إيجي أزاليا حفلها على مسرح السويسي فيما يقدم اللبناني ملحم بركات حفله على مسرح النهضة.

وفي اليوم الثالث تطل اللبنانية ميريام فارس على مسرح النهضة، وذلك في ثاني مشاركة لها بالمهرجان بعد دورة 2010.

ويحين موعد جمهور المهرجان في اليوم الرابع مع التراث العراقي والمغني حاتم العراقي الذي أطلق عليه لقب “ملك المواويل” لاهتمامه بهذا اللون الغنائي العريق.

وفي اليوم الخامس يحضر الفن الأفريقي بإيقاعاته وأنغامه من خلال عازف القيثارة والمغني عمارة “بومبينو” مختار من طوارق النيجر، كما تقدم اللبنانية يارا حفلها على مسرح النهضة.

وفي اليوم السادس يسجل الهولندي هاردويل أول ظهور له بالمهرجان على مسرح السويسي، فيما يعتلي اللبناني عاصي الحلاني مسرح النهضة والمعروف بجمعه بين الأغاني الحديثة والفولكلور اللبناني.

ويلتقي عشاق المغني شاغي وهو من جامايكا في مسرح السويسي خلال اليوم السابع من أيام المهرجان للاستماع إلى صاحب الأغنية الشهيرة “بومباستك” والحاصل على جائزة غرامي، فيما تسجل المغنية المصرية شيرين عبدالوهاب أول عودة لها إلى المهرجانات بعد قرار اعتزالها المفاجئ في فبراير الذي تراجعت عنه سريعا.

ويأتي الدور في اليوم الثامن على المغربي سعد لمجرد الذي حقق نجاحا كبيرا بأغنية “انتي باغية واحد” ثم أغنية “أنت معلم”، والتي سجلت نسب مشاهدة قياسية على موقع يوتيوب.

وفي اليوم التاسع والأخير تبلغ الإثارة ذروتها مع الأميركية كريستينا أغيليرا والتونسي صابر الرباعي والسوري صفوان بهلوان والسويسرية من أصل مغربي سامية طويل.

وتعود بداية مهرجان موازين إيقاعات العالم إلى مايو 2002 وبمرور السنين أصبح من أبرز مهرجانات المغرب والدول العربية بحرصه على استقطاب كبار نجوم الغناء العرب والأجانب، إضافة إلى المواهب الجديدة رغم بعض الانتقادات المحلية الموجهة له بشأن الميزانية الكبيرة وتصّرفات وملابس بعض النجوم الأجانب التي تثير الغضب أحيانا.

ويقول منظمو المهرجان، إن الحفلات الغنائية والأنشطة المصاحبة لا تخدم القطاع الثقافي فحسب بل تحدث حالة رواج في ذات الموعد من كل عام في الفنادق والمطاعم وحركة النقل بالعاصمة الرباط.

ولمهرجان “موازين إيقاعات العالم” شهرة عربية وعالمية مكنته من استقطاب اهتمام أبرز الفنانين العرب والعالميين للمشاركة في إحياء حفلاته، كالمغنية الأميركية الراحلة ويتني هيوستن، ونجم موسيقى الجاز الأميركية بي بي كينغ والفنان الكولومبي يوري بوينافينتورا والعديد من الفنانين الآخرين.

24