عيون العرب تترقب محاربي الصحراء في موقعة البرازيل

الجمعة 2014/06/06
اختبارات ودية ناجحة لمنتخب الخضر

الجزائر - يواصل المنتخب الجزائري، ممثل العرب الوحيد في مونديال البرازيل، تحضيراته بنجاح وقد أظهر مستوى جيدا من خلال المباريات الودية التي أجراها مؤخرا.

انتصر منتخب الجزائر في ثاني مشاركة ودية على التوالي استعدادا لنهائيات كأس العالم لكرة القدم على رومانيا في جنيف، وحقق منتخب “الخضر” فوزا معنويا على رومانيا 2-1، ضمن استعدادات الأول لمونديال البرازيل 2014. وكانت الجزائر قد حققت الفوز أيضا، السبت الماضي، على أرمينيا 2-1 في سيون.

من جهتها، خرجت رومانيا من الملحق المؤهل إلى المونديال أمام اليونان، وتستعد لتصفيات كأس أوروبا 2016. ويطير لاعبو المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش، غدا السبت، إلى البرازيل للمشاركة في كأس العالم للمرة الثانية على التوالي والرابعة بعد 1982 و1986.

وتابع الإيطالي فابيو كابيلو مدرب روسيا المباراة من المدرجات المنتخب الجزائري، إذ سيتواجهان في مجموعة واحدة تضم أيضا بلجيكا وكوريا الجنوبية.

ويقول المدرب وحيد خاليلوزيتش، إنها “أفضل مباراة في مشواره مع الفريق”. إذ لم يكتمل الشوط الأول بسبب قارورة بلاستيكية ألقيت على أرض الملعب وسط أجواء حماسية من الجمهور الجزائري وتهددت المباراة بالإلغاء قبل أن يسجل هلال العربي سوداني هدف الفوز لممثل العرب الوحيد في النهائيـات.

وقال المدرب البوسني الذي تدخل لإقناع الحكم بعدم إلغاء المباراة، “في فترة ما غضبت من الأنصار ومن ردة فعلهم لأن الحكم كان يريد إيقاف المباراة وتوسلت له بألا يفعل ذلك”.

ومرة أخرى بدت الجزائر التي ستواجه بلجيكا وروسيا وكوريا الجنوبية في المجموعة الثامنة بكأس العالم، أبعد ما يكون عن فريق ضعيف بأداء مهيمن بتشكيلة لا تضم من الدوري المحلي سوى حارسين للمرمى.

وقال خليالوزيتش، “أؤكد أنها أفضل مباراة لي منذ إشرافي على المنتخب الجزائري”. وأضاف عن فريقه الذي سحق أرمينيا 3-1، السبت الماضي، “الفوز في مباراتين وديتين يعتبر بمثابة أفضل استعداد لكأس العالم”. و

أهدرت الجزائر فرصا عديدة خاصة في الشوط الثاني وكان بوسع بن طالب وإسلام سليماني والعربي سوداني وحسان يبدة، إضافة المزيد من الأهداف. ويقول خليلوزيتش، إن على لاعبيه علاج هذه “النقطة السوداء”.

كما قال البوسني، إنه لم يحسم بعد أمر التشكيلة الأساسية قبل أقل من أسبوعين على مواجهة بلجيكا في مباراته الأولى بالبرازيل.

المدير الفني وحيد خليلودزيتش يتطلع إلى قيادة الفريق لأول فوز في نهائيات كأس العالم منذ 32 عاما

من ناحية أخرى، لا يريد سفيان فيغولي الجناح الذي يمنح الجزائر ثراء هجوميا بمهاراته العالية أداء عاديا في كأس العالم لكرة القدم، بل يتمنى، “دخول التاريخ”. وبعد ثاني انتصار ودي للجزائر على التوالي وقبل أيام من الذهاب إلى البرازيل، حيث النهائيات العالمية التي تشارك فيها ممثلة وحيدة للعرب، يقول فيغولي لاعب فالنسيا، إن الفريق قدم العديد من الإيجابيات.

وأضاف فيغولي المولود بفرنسا والذي اختار تمثيل الجزائر في 2011، “شاهدنا الكثير من الإيجابيات في منتخبنا. يجب علينا أن نستغلها ونجعلها نقطة قوتنا مستقبلا”. وأضاف، “الهدف في المونديال منذ البداية هو تجاوز الدور الأول ودخول التاريخ”.

ولو فعلتها الجزائر وتجاوزت المجموعة الثامنة، فستعبر مرحلة المجموعات للمرة الأولى في أربع مشاركات وهي التي خرجت من الدور الأول ثلاث مرات سابقة في 1982 و1986 و2010. وقال المدافع كارل مجاني، إن الفوز على رومانيا “بمثابة اختبار جيد للفريق”.

وأضاف لاعب فالنسيان الفرنسي، “لقد قدمنا شوطا ثانيا جيدا ونحن راضون عن النتيجة والأداء”. ويتطلع المدير الفني للمنتخب الجزائري البوسني، وحيد خليلودزيتش، إلى قيادة الفريق لأول فوز في نهائيات كأس العالم منذ 32 عاما. وتشارك الجزائر بالبرازيل للمرة الرابعة في نهائيات كأس العالم، بعد دورات 1982 في أسبانيا و1986 في المكسيك و2010 في جنوب أفريقيا، حيث وضعتها القرعة في المجموعة الثامنة إلى جانب منتخبات بلجيكا وروسيا وكوريا الجنوبية.

واعترف خليلودزيتش بأن تدريب الجزائر يبقى من أصعب الأعمال التي قام بها، مؤكدا على أنه سيتخذ قراره بشأن الاستمرار بمنصبه بعد مونديال البرازيل، قائلا، “لا أريد التسرع”.

وتحدث البوسني عن شغف الجزائريين بكرة القدم وحبهم لمنتخب بلادهم الذي يصل إلى حد الجنون فضلا عن افتخارهم بنجاحاته، لكنه أكد أن هناك 40 مليون جزائري كلهم مدربون.

22