عُمان تستعد لحفل جوائز الاتحاد الآسيوي

الشيخ سلمان يؤكد أن إقامة حفل الجوائز السنوية للاتحاد الآسيوي في مسقط تترجم المكانة المتميزة التي تتمتع بها سلطنة عمان على ساحة كرة القدم الآسيوية.
الاثنين 2018/11/26
حفل توزيع الجوائز السنوية مناسبة للاحتفاء بالمتميزين من أسرة الكرة الآسيوية

مسقط - وصل الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى العاصمة العمانية مسقط في زيارة رسمية يشهد خلالها حفل توزيع الجوائز السنوية للاتحاد الآسيوي لعام 2018، والذي سيعقد في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض يوم الأربعاء.

كما يترأس آل خليفة اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد القاري الذي سيعقد في مسقط الثلاثاء لبحث العديد من المحاور المتعلقة بمسيرة كرة القدم الآسيوية.

وكان في استقبال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لدى وصوله إلى مسقط الشيخ سالم الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد العماني.

وأعرب آل خليفة عن سعادته بزيارة مسقط التي ستكون محط اهتمام عشاق الكرة الآسيوية لاحتضانها حفل توزيع الجوائز السنوية للاتحاد القاري، مشيدا بالتسهيلات الكبيرة التي قدمتها سلطنة عمان في توفير مختلف عوامل النجاح لهذا الحدث الآسيوي الهام.

وأوضح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن إقامة حفل الجوائز السنوية للاتحاد الآسيوي في مسقط تترجم المكانة المتميزة التي تتمتع بها سلطنة عمان على ساحة كرة القدم الآسيوية مؤكداً أن الكرة العمانية قطعت أشواطاً كبيرة على طريق التقدم والنماء في السنوات الأخيرة على مختلف الأصعدة.

وأشار آل خليفة إلى أن حفل توزيع الجوائز السنوية للاتحاد الآسيوي يعتبر مناسبة هامة للاحتفاء بالمتميزين من أسرة كرة القدم الآسيوية في ختام عام حافل بالبذل والعطاء من قبل عناصر اللعبة في مختلف المجالات.

وأشار إلى أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أنجز كافة التحضيرات المتعلقة بإقامة حفل الجوائز السنوية للاتحاد الآسيوي مشيدا بالتعاون الكبير الذي قدمه الاتحاد العماني لكرة القدم ومختلف الجهات الرسمية في سلطنة عمان فيما يتعلق بالانتهاء من مختلف الترتيبات التنظيمية لإخراج الحفل بصورة زاهية تليق بكرة القدم الآسيوية.

وأعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن القوائم النهائية المرشحة لجائزة الأفضل لعام 2018، على أن يتم توزيع الجوائز وإعلانها في حفل يوم 28 نوفمبر الجاري.

وضمت القائمة النهائية المرشحة لجائزة أفضل لاعب كلا من: اليابانيين يوما سوزوكي، وكينتو ميساو، لاعبي كاشيما أنتلرز، والقطري عبدالكريم حسن، لاعب السد.

وضمت القائمة النهائية لأفضل لاعبة كلا من: الأسترالية سامانثا كي، والصينية وانغ شوانغ، واليابانية ساكي كوماغاي.

ويتنافس على جائزة أفضل لاعب لكرة القاعات كل من: الإيرانيين علي أشقر، ومهدي غاويد، والياباني هينمي كاتسوتوشي.

كما يتنافس على جائزة أفضل لاعب شاب كل من: الكوري الجنوبي جيون سي جين، والياباني جون نيشيكاوا، والسعودي تركي العمار. وتتنافس على جائزة أفضل لاعبة شابة ثلاث يابانيات هن: فوكا ناغانو، ومويكا مينامي، وساوري تاكارادا.

وعلى جائزة أفضل مدرب، يتنافس كل من: العراقي باسم قاسم، والياباني جو أويا، والأوزباكي رافشان جيدروف، فيما تتنافس على جائزة أفضل مدربة اليابانيتان أساكو تاكاكورا، وميو أوكاموتو، والتايلاندية نوينغروتاي سراثونغفيان.

22