غاتوسو يخلف مونتيلا في تدريب ميلان

أكد نادي ميلان الإيطالي إقالة فينشينزو مونتيلا من منصب المدير الفني للفريق، وإسناد مهمة تدريب الفريق إلى جينارو غاتوسو. وسيعقد النادي مؤتمرا صحافيا الثلاثاء للإعلان رسميا عن المدير الفني الجديد وتقديمه أمام وسائل الإعلام.
الثلاثاء 2017/11/28
خروج من الباب الضيق

ميلانو (إيطاليا)- أقال نادي ميلان المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم مدربه فينشنزو مونتيلا وعين على الفور لاعب الوسط السابق جينارو غاتوسو بدلا منه. وتم إقالة مونتيلا بعد يوم واحد من تعادله سلبيا على أرضه أمام تورينو وهو ما ترك ميلان، الذي انفق أكثر من 200 مليون يورو (239 مليون دولار) عقب نهاية الموسم الماضي، في المركز السابع بدوري الدرجة الأولى برصيد 20 نقطة من 14 مباراة وبفارق 18 نقطة خلف نابولي المتصدر.

وبات غاتوسو، الذي يشتهر بروحه القتالية والفائز بكأس العالم 2006 مع إيطاليا، سادس مدرب لميلان منذ إقالة ماسيمليانو أليغري في يناير 2014. وتولى مونتيلا المسؤولية منذ بداية الموسم الماضي وقاد ميلان، بطل إيطاليا 18 مرة، إلى إنهاء الدوري في المركز السادس في جدول الترتيب.

أول الراحلين

بات مونتيلا أول مدرب يرحل عن الفريق منذ بيع رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني النادي لكونسورتيوم بقيادة صينية في صفقة بلغت قيمتها 740 مليون يورو.

وذكر ميلان في بيان “نود أن نعبر عن خالص شكرنا للسيد مونتيلا وطاقمه على جهودهما وعملهما الجاد والكياسة المهنية التي تمتعا بها”. وأمضى غاتوسو (39 عاما) 12 موسما مع ميلان كلاعب وفاز بلقبين لدوري الدرجة الأولى الإيطالي إضافة إلى لقبين لدوري الأبطال ولقب لكأس العالم للأندية، ويعرف عنه أنه أحد أقوى اللاعبين في إيطاليا. وتباينت مسيرته كمدرب إلا أنها لم تكن سيئة. وبدأ غاتوسو مشواره كمدرب مع فريق سيون السويسري في عام 2013 لكنه أقيل عقب ثلاثة أشهر ليتعاقد مع باليرمو المنافس في دوري الدرجة الثانية الإيطالي الذي أقاله عقب ست مباريات. وفي عام 2014، جرب غاتوسو حظه مع أوفي كريت اليوناني الذي كان يعاني من مشكلات مالية وكان وفقا لغاتوسو “يعاني لإطعام لاعبيه”.

مؤتمر صحافي سيء

استمر غاتوسو في هذا المنصب لستة أشهر، عقد خلالها مؤتمرا صحافيا في غاية السوء ضرب خلاله بقبضته على الطاولة عدة مرات وقال بلغة إنكليزية ركيكة إنه كان يتوقع أن يلعب “أفراد التشكيلة بكرات”. وعاد غاتوسو إلى إيطاليا ليقود بيزا إلى الصعود إلى دوري الدرجة الثانية في أول محاولة في موسم 2015-2016 وقال إن الأمر بدا مماثلا لفوز ميلان بدوري أبطال أوروبا. واستقال غاتوسو من تدريب النادي بسبب مشكلات خارج الملعب لكن جرى إقناعه سريعا بالعودة لقيادة الفريق في الموسم الجديد.

وتواصلت معاناة بيزا خلف الكواليس وتم خصم أربع نقاط منه بسبب تأخره في سداد الضرائب المستحقة عليه، إضافة إلى الفواتير الخاصة بالتأمين الاجتماعي ليهبط في النهاية.

وعين غاتوسو مدربا لفريق الشباب بميلان قبل بداية الموسم الحالي. ومر ميلان بعصر ذهبي في ظل ملكية برلسكوني له لكن سنواته الأخيرة كرئيس للنادي باتت مضرب الأمثال على صعيد الفشل في إبرام صفقات انتقال ناجحة واحتلال مراكز في منتصف جدول الترتيب وتوالي تغيير المدربين.

وأعلنت الجهة الصينية المالكة للنادي عن تغيير في التوجه وهو ما تجسد في إنفاق نحو 40 مليون يورو لضم المدافع الإيطالي المخضرم ليوناردو بونوتشي من يوفنتوس البطل. وفاز ميلان، بطل أوروبا سبع مرات، بأول ست مباريات رسمية هذا الموسم لكنه افتقد إلى الحماس سريعا وكانت مباراة الأحد هي الرابعة له على التوالي على أرضه في الدوري دون أن يسجل أي هدف.

23