غارات جوية بريطانية جديدة ضد "داعش" غرب بغداد

الأربعاء 2014/10/01
الغارات البريطانية دمرت مركز مدفعية وآلية مجهزة برشاشات ثقيلة

لندن - نفذت بريطانيا ليل الثلاثاء الاربعاء سلسلة ثانية من الضربات الجوية ضد مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في غرب بغداد كما اعلنت وزارة الدفاع الاربعاء.

وقالت الوزارة ان مقاتلتي تورنيدو من سلاح الجو الملكي انطلقتا من القاعدة البريطانية في قبرص وأطلقتا اربعة صواريخ على آليتين احداهما مسلحة تابعتين لتنظيم الدولة الاسلامية خلال "مهمة استطلاع مسلحة دعما للقوات الحكومية العراقية في غرب بغداد".

واضافت ان "التحليل الاولي (للهجوم) يظهر ان الضربات كانت ناجحة".

وهذه الضربات هي الثانية منذ ان انضمت بريطانيا الجمعة الى التحالف العسكري الدولي بعدما اعتمد البرلمان مذكرة من الحكومة تجيز شن غارات في العراق.

والثلاثاء شنت بريطانيا اولى الغارات ودمرت مركز مدفعية وآلية مجهزة برشاشات ثقيلة. وتم ذلك دعما للقوات الكردية في شمال غرب البلاد. وتتمركز ست طائرات بريطانية في قبرص تشارك منذ اسابيع في مهام مراقبة بالعراق.

ومنذ الجمعة قامت بخمس طلعات جوية وهي مجهزة بقنابل موجهة بالليزر وصواريخ لكن بدون فتح النيران.

وقد شن التحالف الدولي الاربعاء غارات جوية استهدفت تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي اقترب من اطراف بلدة عين العرب (كوباني بالكردية) المتاخمة للحدود التركية في شمال سوريا، حسبما اورد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "ان قوات التحالف قامت بتنفيذ خمسة ضربات جوية على الاقل استهدف فيها مواقع لتنظيم "الدولة الاسلامية" على خط المواجهة مع القوات الكردية في شرق وجنوب شرق بلدة عين العرب" ثالث تجمع للأكراد في سوريا.

1