غارات جوية تستهدف مطار تعز الدولي

الأربعاء 2015/10/14
المقاومة اليمينة في تعز: اقتربت ساعة الحسم وتحرير المدينة

صنعاء - قصف طيران التحالف الذي تقوده السعودية الأربعاء مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمحافظة تعز (256 كم جنوب صنعاء).

وقالت مصادر محلية إن الطيران شن خمس غارات جوية على مطار تعز الدولي، لافتة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يستهدف فيها التحالف المطار منذ بدء عملياته في اليمن قبل أكثر من ستة أشهر.

وأوضحت المصادر أن الغارات أسفرت عن انفجار مخازن للصواريخ كانت بداخل المطار، حيث هزت انفجارات عنيفة الموقع، كما شوهدت أللسنة اللهب وأعمدة الدخان تتصاعد منها بكثافة جراء انفجار الصواريخ وتطايرها نحو المواقع القريبة من المطار. ولم تتضح الخسائر البشرية التي خلفتها تلك الغارات في صفوف الحوثيين وقوات صالح.

من جهتها تستعد المقاومة الشعبية لتحرير تعز فقد صرح قائد المقاومة حمود المخلافي "إن ساعة الحسم وتحرير كامل مدينة تعز من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، قد اقتربت".

وأضاف المخلافي، في حديث لمقاتليه، أثناء زيارته عدد من مراكز التدريب في مدينة تعز الثلاثاء، إن المقاومة ستبدأ خلال الساعات القادمة تنفيذ عمليات هجومية على مواقع الحوثيين في أطراف المدينة، من أجل فك الحصار المفروض، بالتعاون مع التحالف العربي.

وزار المخلافي مركز حملة دعم المقاومة الشعبية التي يقوم بها المواطنون، وعُرضت فيه، عبر مزاد خاص، بندقية "كلاشينكوف" تخص قائد المقاومة في تعز، إضافة إلى مجوهرات خاصة بإحدى "شهيدات ثورة 11 فبراير 2011".

وقال مصدر في الحملة إن "إحدى السيدات، وتدعى (أم علي)، اشترت بندقية المخلافي بـ 15 مليون ريال يمني (ما يعادل 70 ألف دولار).

وأوضحت اللجنة المنظمة للمزاد أن "أم علي أعادت البندقية إلى المخلافي ليواصل القتال بها حتى تحرير كامل تعز من الحوثيين".

إلى ذلك، قال سكان محليون إن قذائف عشوائية أطلقها الحوثيون، مساء الثلاثاء، على الأحياء السكنية في تعز، أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين.

ووفقا لمصادر طبية، أسفر القصف الذي تعرض له "شارع الخياطين"، وسط المدينة، عن إصابة 5 أطفال بجروح كحصيلة أولية، فيما أصيب امرأتان برصاص قناصة حوثيين في حي الجحملية.

وشن طيران التحالف غارات أخرى استهدفت جسر الهاملي بمفرق المخا غرب مدينة تعز، ما أدى إلى تدميره بشكل كبير وقطع الطريق الرابط بين محافظتي تعز والحديدة.

ويواصل طيران للتحالف استهداف مواقع الحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية منذ أكثر من ستة أشهر مخلفاً خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوفهم.

1