غارات جوية مكثفة على مواقع "داعش" في دير الزور

الثلاثاء 2014/08/26
الغارات تستهدف أهدافا محددة لمواقع التنظيم

بيروت, - نفذ الطيران الحربي السوري غارات عديدة منذ صباح الثلاثاء على مواقع وحواجز تابعة لتنظيم "الدولة الاسلامية" في محافظة دير الزور في شرق سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن الى أن الغارات "هي الاولى بهذا التركيز وهذه الكثافة في استهداف مواقع الدولة الاسلامية" منذ تفرد التنظيم الجهادي المتطرف بالسيطرة على اجزاء واسعة من المحافظة في يوليو.

وقال عبد الرحمن "نفذ الطيران الحربي السوري منذ الصباح 12 غارة استهدفت حواجز ومقارا لتنظيم الدولة الاسلامية في مناطق مختلفة من محافظة دير الزور".

واوضح ان الغارات توحي "بوجود بنك اهداف محدد مسبقا"، مشيرا الى ان بين الاهداف "مواقع داخل مدينة دير الزور ومعسكر تدريب للتنظيم في قرية الشميطية في ريف دير الزور الغربي". ولم يتمكن المرصد بعد من تحديد الخسائر الناتجة عن الغارات.

ويتقاسم التنظيم المتطرف المعروف باسم "داعش" السيطرة على مدينة دير الزور مع القوات النظامية السورية. وضمن المحافظة، لا تزال قوات النظام موجودة في مطار دير الزور العسكري وبعض القرى المحيطة به. وتمكن "داعش" من طرد مقاتلي الكتائب المقاتلة من دير الزور في منتصف يوليو بعد هجومه في العراق وتوسعه في مناطق اخرى من شمال سوريا.

وقبل يونيو، كان كل من النظام و"الدولة الاسلامية" يتجنب الآخر. الا ان النظام السوري بدأ يستهدف التنظيم جوا بعد التطورات العراقية، رغبة منه، بحسب ما يرى خبراء، في طرح نفسه كبديل وحيد في مواجهة الارهاب، بينما يسعى تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي اعلن في نهاية يونيو اقامة "الخلافة الاسلامية" انطلاقا من الاراضي التي يسيطر عليها في العراق وسوريا، توسيع حدود "دولته" وتعزيز قوته فيها.

واعلنت دمشق الاثنين استعدادها للتعاون مع المجتمع الدولي بما فيه واشنطن في مجال مكافحة الارهاب، الا انها اعتبرت ان اي ضربة عسكرية لتنظيمات متطرفة على ارضها ستعتبر "عدوانا" اذا حصلت من دون تنسيق مسبق مع الحكومة السورية.

1