غارات طيران التحالف تقصف عدة مواقع للحوثيين وسط اليمن

الجمعة 2015/08/14
خسائر الحوثيين تتزايد في مناطق متفرقة من اليمن

إب(اليمن) - جدد طيران التحالف، الجمعة، غاراته الجوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمدينة إب وسط اليمن.

وقالت مصادر صحفية إن الغارات استهدفت مواقع للحوثيين وقوات صالح أهمها في مبنى الأوقاف ومبنى الأمن على خط الثلاثين.

وهز دوي انفجارات عنيفة مدينة إب، كما شوهدت أعمدة الدخان ترتفع بكثافة من على المواقع المستهدفة دون التأكد من الخسائر التي خلفتها تلك الغارات.

وتشهد مدينة إب منذ حوالي أسبوع مواجهات عنيفة بين الحوثيين والمقاومة الشعبية، حيث أعلنت المقاومة البدء في تحرير المدينة من قبضة الحوثيين وقوات صالح واستطاعت استعادة عشرة مديريات منهم.

وفي سياق آخر، ذكرت المصادر أن المقاومة الشعبية في مديرية الرضمه تقدمت نحو قرية الذاري أكبر معقل للحوثيين بعد مواجهات دارت بينهم.

وأوضحت أن المقاومة سيطرت على تباب القرية كما قامت بتمشيطها للتأكد من تحريرها بشكل كامل من الحوثيين وقوات صالح.

وفي مأرب قالت مصادر قبلية إن أعدادا كبيرة من المتمردين ومليشيات صالح تابعون لكتيبة من الحرس الجمهوري أعلنوا استسلامهم ، يأتي هذا الاستسلام عقب الهجمات المركزة التي شنتها المقاومة الشعبية على مواقعهم في المحافظة.

كذلك، في البيضاء شنت المقاومة هجوماً عنيفاً على نقطة الجاح في مدينة رداع أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتمردين من دون أن يتسنى معرفة أعدادهم. يأتي هذا الهجوم بعد أن شن طيران التحالف غارات على اللواء 26 في مديرية السوادية بالبيضاء.

وفي صنعاء هز انفجار شديد ناتج عن تفجير سيارة ملغومة بالقرب من مقر جماعة الحوثي في حي الجراف الواقع قرب ملعب الثورة الرياضي في صنعاء.

من جانب آخر قال شهود عيان إن قوة عسكرية كبيرة تضم عشرات الدبابات والمصفحات وراجمات الصواريخ ومئات المقاتلين المدربين من تشكيلات المقاومة الشعبية والجيش الوطني تحركت من محافظة الضالع، جنوب اليمن، واتجهت شمالاً إلى مديرية الرضمة لمساندة المقاومة الشعبية هناك وبدأت تلك القوات التمركز في المواقع والجبال المطلة على مثلث مدينة يريم الاستراتيجية .

1