غارات على مواقع المتمردين الحوثيين في صنعاء بعد انتهاء الهدنة

الأحد 2016/10/23
خروقات الحوثيين تواصلت أثناء الهدنة

اليمن- شن طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية الأحد، أربع غارات استهدفت معسكرين اثنين للحوثيين وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، بعد انتهاء الهدنة في البلاد التي استمرت ثلاثة أيام.

وأفاد شهود عيان أن طيران التحالف شن ثلاث غارات جوية على معسكر "الحفا" شرقي صنعاء، وتصاعدت أعمدة الدخان من مكان القصف.

كذلك، استهدف الطيران معسكر "النهدين" المطل على دار الرئاسة جنوبي العاصمة، دون أن يُعرف ما إذا أسفرت تلك الغارات عن خسائر من عدمه.

ولم يتسن أخذ تعليق من قبل الحوثيين، أو من التحالف حول القصف الجوي الذي جاء بعد ساعات من انتهاء الهدنة في البلاد التي استمرت 72 ساعة، منذ فجر الأربعاء الماضي.

ومساء السبت، دعا المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أطراف النزاع إلى الموافقة على تمديد الهدنة الإنسانية لمدة 72 ساعة جديدة على الأقل.

وأوضح في بيان "لاحظنا في الأيام الأخيرة أن المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية تم توزيعها في العديد من المناطق المتضررة، وقد تمكن موظفو الأمم المتحدة من الوصول إلى المناطق التي تعذر الوصول إليها سابقا. ونود أن تستمر هذه الجهود وأن يتم توسيع نطاقها في الايام المقبلة".

وكان الشيخ احمد قال في بيان سابق إنه يجري اتصالات مع الطرفين في محاولة لتمديد وقف إطلاق النار بهدف "إيجاد بيئة مواتية لسلام دائم" في اليمن.

وقد التقى مساء الجمعة نائب الرئيس علي محسن الأحمر في الرياض، وفق وسائل إعلام رسمية.

وقال الاحمر إن القوات الحكومية "تمارس ضبط النفس" مشددا على أن هناك أوامر بـ"التزام الهدنة واحترام جهود الأمم المتحدة".

لكنه اتهم المتمردين بارتكاب 449 خرقا في غضون 24 ساعة بعد سريان وقف إطلاق النار.

ويشهد اليمن حرباً منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة.

ومنذ 26 مارس 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات صالح، استجابة لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية"، في محاولة لمنع سيطرة الحوثيين وقوات صالح على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة.

1