غارات فرنسية ضد داعش في الموصل

الخميس 2016/01/14
معركة مستمرة ضد داعش

باريس - قصف الطيران الفرنسي ليل الاربعاء الخميس مركز اتصالات لتنظيم داعش قرب الموصل (شمال العراق) كما اعلن وزير الدفاع الفرنسي جان-ايف لودريان الخميس. وقال لشبكة "بي اف ام تي في"، "لقد ضربنا هذه الليلة مركز اتصالات لداعش، انه مركز دعاية في ضواحي الموصل".

واضاف "نفذنا سبع ضربات منذ الاثنين" حيث يستهدف الطيران الفرنسي تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا وخصوصا العراق دعما للقوات العراقية والكردية.

ولفت لودريان الى أن "داعش يتراجع في العراق" حيث خسر السيطرة على مدينتي سنجار والرمادي داعيا في الوقت نفسه الى البقاء "حذرين".

وتابع "ان معركة الموصل يجب اطلاقها في أحد الأيام" لافتا الى انها "ستكون قضية اكثر تعقيدا". وقال "يجب العمل على ان تكون القوات العراقية والكردية جاهزة بشكل كاف لخوض هذه المعركة".

ويجتمع وزراء دفاع سبع دول من التحالف المناهض لتنظيم الدولة الاسلامية (فرنسا والولايات المتحدة واستراليا والمانيا وايطاليا وهولندا وبريطانيا) في 20 يناير في باريس لبحث استراتيجيتهم العسكرية ضد الجهاديين.

واوضح لودريان "سنرى كيف يمكننا تكثيف جهودنا في العراق وسوريا".

ويعقد هذا الاجتماع فيما تسعى الولايات المتحدة التي كثفت جهودها في الخريف ضد تنظيم داعش، إلى إقناع شركائها في التحالف الدولي على القيام بالأمر نفسه.

وكثف الاميركيون في الخريف جهودهم العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، خصوصا في الضربات الجوية إلى جانب دول أخرى مثل فرنسا. كما أرسلوا في الوقت نفسه عشرات الجنود من القوات الخاصة إلى سوريا لتسهيل الاتصال مع الجماعات المسلحة المحلية التي تقاتل التنظيم الجهادي.

1