غارات للتحالف على مواقع عسكرية تابعة للحوثيين جنوبي صنعاء

الأحد 2017/12/03
الدائرة تضيق على الحوثييين

صنعاء- شنت مقاتلات التحالف العربي، فجر الأحد، 3 غارات على مواقع عسكرية بصنعاء، بالتزامن مع استمرار المواجهات بين مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثي) وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وقال سكان محليون إن غارتين جويتين استهدفتا مواقعاً في جبال الريان الذي يتمركز عنده الحوثيون، بالقرب من دوار(ميدان) المصباحي جنوبي المدينة، دون معلومات عن نتائج الغارتين.

يأتي ذلك في الوقت الذي تجددت فيه المعارك بين مسلحي الحوثي وقوات صالح، بالرشاشات والمدفعية الثقيلة في الحي السياسي بالعاصمة، حسبما أورد السكان.

وفي السياق، قالت قناة "المسيرة" المتحدثة باسم الحوثيين، إن المقاتلات الحربية للتحالف شنت غارة على معسكر جربان في مديرية سنحان، جنوب صنعاء.

وأوضحت القناة إن "الغارة الجوية شنها العدوان(في إشارة للتحالف) بعد أن فشلت أدواته (في إشارة لقوات صالح) في إثارة الفوضى بداخله".

وكان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، دعا "شرفاء" اليمن إلى الالتفاف مع الانتفاضة ضد الحوثيين، في إشارة للتحركات الأخيرة لقوات صالح، ضد مسلحي الجماعة.

ومنذ الأربعاء الماضي، تشهد صنعاء مواجهات مسلحة بين الحوثيين وقوات صالح، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

واندلعت تلك المواجهات عقب محاولة جماعة الحوثي السيطرة على جامع "الصالح" الخاضع لقوات الرئيس السابق، جنوبي صنعاء، وانتهت بسيطرة مسلحي الجماعة عليه.

يأتي ذلك في إطار السباق على مناطق النفوذ، والمشاحنات التي تتجدد بين الحين والآخر بين مسلحي الطرفين بالعاصمة.

وتصاعدت المعارك فجر السبت، بعد محاولة الحوثيين اقتحام منزل العميد طارق محمد عبد الله صالح (نجل شقيق صالح)، في الحي السياسي، لكن الهجوم لقي مقاومة عنيفة.

1