غارات نوعية للتحالف العربي على مواقع حوثية

التحالف العربي يصعّد من هجماته على الحوثيين ردا على الاستهداف المتواصل لمرافق مدنية في السعودية.
الأربعاء 2019/05/29
تدمير مخازن اسلحة

الرياض - كثف سلاح الجو التابع لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من غاراته الجوية التي تستهدف مواقع حوثية ومخازن أسلحة لتحييد قدرات المتمردين على القيام بأعمال عدائية.

وكان أعلن التحالف العربي في وقت سابق الأربعاء استهداف مواقع ومخازن أسلحة للحوثيين في قاعدة الديلمي شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

ويأتي التصعيد من قبل التحالف على خلفية تواصل التهديدات الحوثية لمرافق مدنية داخل الأراضي السعودية.

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الأربعاء بدء عملية استهداف نوعية لمواقع حوثية في محافظة الضالع جنوبي اليمن.

ونقلت مصادر صحافية أن التحالف العرب أن "العملية تتوافق مع القانون الدولي والإنساني. وقد اتخذنا كافة الإجراءات لحماية المدنيين".

كما أكدت أن "العملية في الضالع تهدف لتحييد القدرات الحوثية على تنفيذ الأعمال العدائية".

وشكل استهداف الحوثيين لمحطتي ضخ لنفط في المملكة نقطة تحول كبيرة في التعاطي السعودي تجاه الهجمات الحوثية المتواصلة، كما وجهت الرياض اتهماتها بشكل مباشر إلى إيران بالوقوف وراء هذه الهجمات.

وصرح وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير بأن جماعة الحوثي أداة بيد الحرس الثوري الإيراني، ومن المقرر أن تستضيف الرياض قمتين عربيتين سيكون الملف الإيراني متصدر المحادثات.

Thumbnail

وفي سياق متصل، أعلنت قوات الجيش اليمني الموالية للحكومة المعترف بها دولياً عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين بقصف جوي بمحافظة مأرب، شرقي اليمن.

وأشار إلى أن الغارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيا، وتدمير عدد من الآليات التابعة لها.

وتعد مديرية صرواح أخر معاقل الحوثيين في مأرب، بينما تسيطر قوات الجيش اليمني على بقية أجزاء المحافظة النفطية.