غارة أميركية تستهدف قياديا في حركة الشباب الصومالية

الاثنين 2014/01/27
حركة الشباب تثير قلق واشنطن

واشنطن – قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية إن بلاده شنت غارة صاروخية على قيادي في حركة الشباب الإسلامية في الصومال.

وقال المسؤول، الذي لم يكشف عن هويته لوكالة فرانس برس، حول الضربة الأميركية على مرفأ براوي في جنوب شرق الصومال "استهدفت الغارة قائدا كبيرا في حركة الشباب".

ورفض تأكيد هوية هذا المسؤول في حركة الشباب، موضحا أن القوات الأميركية تعمل للتحقق ما إذا كان الصاروخ قد حقق الهدف.

وقال مسؤول آخر إن طائرة بدون طيار أطلقت صاروخا صباح الأحد ولكنه رفض أن يحدد ما إذا كان المشتبه به أو أي مسؤول آخر قد أصيب.

وقالت مصادر في حركة الشباب الصومالية لوكالة الأنباء الألمانية إن خمسة أشخاص قتلوا بينهم قيادي بارز في غارة يشتبه أنها لطائرة بدون طيار في جنوب الصومال بعد ظهر يوم الأحد.

وقال مسؤول بارز في حركة الشباب "صحيح أن طائرة أميركية بدون طيار يشتبه أن تكون هاجمت قافلة تابعة لنا".

ووقع الهجوم خارج ميناء مدينة براوي على بعد حوالي 177 كيلومترا من العاصمة مقديشو. وتعتبر براوي قاعدة رئيسية لحركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

ومن بين القتلى أحمد سهل أمي، القيادي الصومالي البارز في حركة الشباب. وقال سكان في قرية والاموي الواقعة بين سابلالي وبراوي، إنهم شاهدوا سيارات مشتعلة تم تدميرها في الغارة الجوية.

وقال أحد شهود العيان "وصل مسلحون غاضبون ينتمون لحركة الشباب إلى مسرح الحادث لجمع جثث زملائهم القتلى".

وقالت مصادر بحركة الشباب إن أحمد سهل، المعروف أيضا باسم إسكود حق، كان متجها إلى مدينة براوي لحضور اجتماع لكبار المسؤولين في حركة الشباب وقت الهجوم الذي نفذته طائرة بدون طيار.

وجاءت العملية غداة دعوة حركة الشباب الإسلامية المرتبطة بالقاعدة إلى شن هجمات على القوات الأجنبية، بعد أن انضمت إثيوبيا إلى قوة الاتحاد الأفريقي التي تتصدى لهؤلاء المتطرفين الإسلاميين.

وقد اجتمعت قيادة حركة الشباب الإسلامية التي يترأسها أحمد عبدي غودان هذا الاسبوع بعيد هذا الإعلان المتعلق بإثيوبيا، حسب ما أعلن المتحدث باسمها علي محمود راجي لوكالة فرانس برس.

ومنطقة براوي وهي معقل للمتشددين على ساحل الصومال الجنوبي قد شهدت هجوما فاشلا لكوماندوس أميركيين استهدف متشددا معروف باسم عكرمة في أكتوبر الماضي.

وانسحبت القوات الأميركية بعد معركة بالأسلحة النارية دون اعتقال عكرمة الذي وصف بأنه مخطط لهجمات على كينيا المجاورة.

1