غارة إسرائيلية على قطاع غزة ردا على إطلاق صاروخ

الاثنين 2016/01/25
داعش يؤكد وقوفه وراء إطلاق بعض الصواريخ على إسرائيل

القدس- شن الطيران الحربي الاسرائيلي ليل الاحد الاثنين غارة على مركز تدريب تابع لحركة حماس في وسط قطاع غزة، ردا على اطلاق صاروخ بالامس على جنوب اسرائيل، بحسب ما اعلن الجيش الاسرائيلي.

واوضح الجيش ان صاروخا اطلق من قطاع غزة مساء الاحد على جنوب اسرائيل بدون ان يتسبب باصابات او اضرار.

وذكرت مصادر إعلامية فلسطينية أن طائرة إسرائيلية من نوع إف16 قصفت بصاروخين على الأقل أرضاً خاليةً وموقعاً في منطقة المستوطنات المخلاة جنوب غرب مدينة خان يونس، جنوب القطاع، ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأضافت أن الطيران الحربي قصف أيضا موقعاً جنوب مدينة دير البلح وسط القطاع، ما أدى إلى وقوع أضرار جسيمة في الموقع.

واعلنت مجموعات تقول انها مرتبطة بتنظيم الدولة الاسلامية وقوفها وراء اطلاق بعض الصواريخ في الاشهر الماضية، لكن اسرائيل تحمل حماس مسؤولية هذه العمليات.

وقال التنظيم الذي يُعتقد أنه يتبنى الفكر السلفي الجهادي، في تصريح نشرته الاثنين، مواقع إلكترونية مقربة من التنظيمات السلفية الجهادية في غزة "بفضل الله ومنته، سرية الشيخ عمر حديد تمكنت من قصف قطعان اليهود".

وأضاف التنظيم في بيانه أن إطلاق الصواريخ يأتي ثأرا لمقتل الفلسطينيين خاصة "الفتيات" في الضفة الغربية، على يد الجيش الإسرائيلي. وكان التنظيم أعلن في بيانات سابقة، مسؤوليته عن إطلاق صواريخ تجاه إسرائيل.

ومنذ انتهاء الحرب المدمرة التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة في صيف 2014 بعد حرب استمرت 51 يوما، يجرى تسجيل حوادث لسقوط قذائف صاروخية مصدرها غزة على جنوبي إسرائيل، وهو ما ترد عليه الأخيرة بقصف مناطق في القطاع.

1