غارة جوية إسرائيلية تستهدف مواقع أمنية قرب دمشق

الأحد 2014/12/07
إسرائيل ترفض التعليق على قصف مواقع تابعة للجيش السوري

دمشق- أعلن الجيش السوري أن سلاح الجو الإسرائيلي شن غارتين قرب العاصمة السورية دمشق دون وقوع "خسائر بشرية" استهدفتا كل من مطار دمشق الدولي ومنطقة عسكرية تابعة للجيش السوري، في المقابل رفضت إسرائيل التعليق على اعلان الجيش السوري عن قيام الجيش الإسرائيلى بمهاجمة منطقتين في ريف دمشق.

وقالت وكالة الأنباء السورية إن "العدو الإسرائيلي" شن "عدوانا آثما على سوريا عبر استهداف منطقتين آمنتين في ريف دمشق في كل من الديماس وقرب مطار دمشق الدولي المدني"، وأضافت المصادر ذاتها أن "لا خسائر بشرية" في الغارتين.

من جهته، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان حدوث الغارتين على المنطقتين، وقال "نفذت طائرات حربية يعتقد أنها اسرائيلية، غارتين استهدفت إحداهما مستودعا للصادرات والواردات في مطار دمشق الدولي (..) فيما استهدفت الثانية مناطق عسكرية بمحيط الديماس في ضواحي العاصمة دمشق، حيث سمع دوي نحو 10 انفجارات على الأقل في المنطقة".

وأضاف "ولا يعلم حتى اللحظة، ما إذا كانت هناك أي خسائر بشرية جراء الغارتين أم لا".

وكان الجيش الاسرائيلي وسلاحه الجوي شنا عدة غارات على مواقع في سوريا منذ بداية الانتفاضة على النظام في مارس 2011.

وقبل غارتي الأحد شن سلاح الجو الاسرائيلي غارة في مارس الماضي استهدفت مواقع عسكرية في منطقة القنيطرة قرب الجولان المحتل من اسرائيل منذ 1967. ولم يصدر حتى الآن أي رد فعل من الجانب الاسرائيلي على هذه المعلومات السورية.

وفي هذا السياق قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي "لانعلق على تقارير وسائل إعلام أجنبية".

وذكرت تقارير أجنبية أن الهجوم استهدف مستودعا لصواريخ متقدمة من طراز اس -300 كانت في طريقها من سورية إلى حزب الله فى لبنان .

ويشار إلى أن إسرائيل قد حذرت مرارا من انها مستعدة لاستخدام القوة لمنع وصول اسلحة متقدمة وبصفة خاصة من ايران الى حزب الله عبر سورية .

1