غاريث بيل يتحدى "تعنت" توتنهام لإجهاض حلم الريال

الخميس 2013/08/29
النجم غاريث بيل يعلن نهاية مشواره مع توتنهام

الويلزي غاريث بيل واصل غيابه عن تدريبات فريق توتنهام الإنكليزي، بعد عودته خاوي الوفاض من رحلته إلى مدريد، إذ أن اللاعب محبط بشكل كبير بسبب عرقلة رئيس النادي المستمرة لإنتقاله إلى النادي الأسباني.

لندن- ذكر أن النجم غاريث بيل، عاد إلى لندن بعد أن تلقى أمرا من إدارة توتنهام بالعودة بعد أن طرأت تطورات جديدة، بدخول المان يونايتد على الخط في اَخر لحظة، طالبا من توتنهام إعطائه فرصة لساعات من أجل تجهيز عرض لضم بيل، والمؤشرات تقول بأن عرض اليونايتد سيفوق عرض ريال مدريد، و يشار إلى أن دافيد مويس نفى كل هذه الشائعات، قائلا: "لا يوجد أي اهتمام منا بغاريث بيل، نحن دائما نبحث عن أفضل اللاعبين، لكن بيل خارج خطط الفريق".

أعلن اللاعب الويلزي التحدي، ورفع راية العصيان ضد ناديه توتنهام هوتسبير الإنكليزي احتجاجا على ما يراه "تعنّتا" من جانب السبيرز في إتمام صفقة انتقاله إلى نادي ريال مدريد الأسباني.

وذكر أن بيل، 24 عاما، حذر دانييل ليفي رئيس توتنهام بعبارات واضحة بأنه "لن يسمح له بإفشال صفقة انتقاله إلى النادي الملكي".

وأشارت بعض وسائل الإعلام الإنكليزية أن بيل، الذي من المتوقع أن يكون صاحب الصفقة الأعلى سعرا في تاريخ كرة القدم العالمية، يشعر بغضب شديد من إدارة السبيرز، بعد أن استدعاه ناديه الإنكليزي للعودة إلى لندن مرة أخرى من أسبانيا كي ينتظم في التدريبات. وقيل إن بيل لم يشارك في تدريب فريقه الماضية، ومن المتوقع أن يواصل غيابه عن التدريبات لاحقا.

وإذا تمت صفقة انتقال الجناح الويلزي إلى الميرينغي فإنه سيكون أغلى لاعب في العالم، حيث تقدر الصفقة بـ86 مليون جنيه إسترليني، ما يعادل 130 مليون دولار.

وأكدت بعض الصحف أن ليفي أمر بيل بالعودة إلى لندن بعد أن شعر بالغضب نتيجة تعامل ريال مدريد مع الصفقة بوصفها قد تمت بالفعل، حيث قام النادي الملكي بإعداد المراسم الخاصة بتقديم لاعبه الجديد في ستاد سانتياغو برنابيو، وبدأ بالفعل في بيع قمصان بيل للجمهور.

وأشير إلى تلاشي آمال ريال مدريد في الإعلان الرسمي عن إتمام الصفقة هذا الأسبوع، حيث كان النادي الملكي يخطط لتقديم بيل، إلا أن تأخر الاتفاق النهائي مع السبيرز أجهض تلك الخطط.

ولا يزال السبيرز في رحلة البحث عن لاعبين جدد لتعويض غياب بيل، بعد أن نجح تشيلسي في خطف صانع الألعاب البرازيلي وليان من توتنهام، الذي لا يزال في مفاوضات جادة لضم الأرجنتيني إيريك لاميلا مهاجم روما الإيطالي.

وكانت إدارة النادي الملكي على وشك إغلاق الصفقة بأسرع ما يمكن بقيمة 86 مليون جنية إسترليني، غير أن مماطلة توتنهام ساهمت في إثارة الضغوط على النادي بشكل متواصل، خاصة وأن إدارة مانشستر يونايتد لا تريد الدخول في مزايدات مع ريال مدريد لضم اللاعب لصفوفها.

من ناحية أخرى قال الفرنسي ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، إنه لا يرى مشكلة في قيام ريال مدريد بدفع 100 مليون يورو لضم الويلزي غاريث بيل جناح توتنهام هوتسبير الإنكليزي، إذا ما كان يستطيع ذلك.

وقال بلاتيني "لا مشكلة بالنسبة لي إذا ما كان النادي المشتري لديه الموارد للسداد. لو كان ريال مدريد قد تعاقد مع ثلاثة لاعبين مقابل 30 مليون يورو لكل منهم، لما قال أحدنا شيئا".

وأضاف نجم المنتخب الفرنسي السابق "الآن، هل بيل يستحق 100 مليون يورو؟ ذلك موضوع نقاش".

يذكر أن بلاتيني، الذي من المرجح أن يطمح مستقبلا لرئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، قد جعل من "اللعب المالي النظيف" أحد المعالم الرئيسية في سياسته لإدارة الاتحاد القاري.

23