غاوتشو: نحن أبطال العالم

الخميس 2017/12/14
الهدف واضح

أبوظبي - قال ريناتو غاوتشو، المدير الفني لنادي غريميو البرازيلي لكرة القدم إنه لا يشعر بالرضا لمجرد الوصول إلى نهائي بطولة كأس العالم للأندية وأن فريقه سوف يسعى لحصد اللقب بغض النظر عن هوية الطرف الذي سيلتقي به في النهائي.

وأكد ريناتو عقب فوز فريقه (1-0) على باتشوكا المكسيكي في الدور قبل النهائي لمونديال الأندية “هناك أناس يعتقدون أن غريميو أنهى دوره، أنا لا أفكر بهذه الطريقة، أنا بطل العالم وسأعمل مع الفريق من أجل الفوز بالبطولة”.

وتحدث ريناتو عن منافس فريقه في نهائي البطولة السبت المقبل، حيث أكد أن هذا المنافس سيكون صعبا للغاية بغض النظر عن اسمه أو تاريخه وأن غريميو سيشكل خطورة أيضا على أي فريق يواجهه. وأضاف ريناتو قائلا “سنواجه منافسا صعبا، ولكن يمكن للاعبيه أن يتأكدوا أنهم سيواجهون غريميو بعد أن حظي بقدر من الراحة والتأقلم مع فارق التوقيت”.

واعترف ريناتو أن لاعبيه كانوا يشعرون بالقلق الشديد في مباراتهم أمام باتشوكا نظرا إلى حاجتهم لتحقيق الفوز في مباراتهم الأولى في البطولة ومن ثم التأهل للنهائي. وتابع “فريقنا كان قلقا للغاية وخاصة في الشوط الأول، لقد دفعنا بمهاجم إضافي في الشوط الثاني واستحوذنا أكثر على الكرة في نصف ملعب المنافس وكنا الأفضل”.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يصل فيها غريميو إلى نهائي مونديال الأندية. وقد سبق للنادي البرازيلي أن فاز في 1983 بلقب كأس انتركونتيننتال، وهي البطولة التي تم استبدالها بمونديال الأندية فيما بعد، عندما فاز على هامبورغ الألماني (2-1) في المباراة النهائية باليابان، وسجل هدفيه في ذلك اللقاء مدربه الحالي ريناتو غاوتشو.

وخسر غريميو نهائي إنتركونتيننتال عام 1995 أمام أياكس أمستردام الهولندي بركلات الترجيح. ويجمع مونديال الأندية سنويا بين أبطال الاتحادات القارية الكروية في العالم بالإضافة إلى الفريق مستضيف البطولة. ومنذ عام 2005، بسطت الفرق الأوروبية سيطرتها بشكل مطلق على البطولة، وكانت الفرق الوحيدة التي فازت بالبطولة من خارج القارة العجوز تحمل الجنسية البرازيلية، وهي: ساو باولو في 2005، وإنتر بورتو أليغري في 2006، وكورينثيانز في 2012.

22