غرائب من العالم: أغرب أسماء المواليد في بريطانيا لعام 2013

الاثنين 2013/12/30
التلفزيون يعتبر أحد مصادر الإلهام بأسماء المواليد الجدد

لندن – سجلت شهادات الميلاد الصادرة في بريطانيا في عام 2013 العديد من الأسماء الطريفة جمعت أبرزها صحيفة "دايلي ميل".

وأكد التقرير السنوي الذي تصدره منظمة “باونتي بيرنتغ كلوب”، والذي تضمن أسماء أكثر من 370 ألف اسم للمواليد في هذا العام، على حجم تأثير التلفزيون والمشاهير وحتى الأماكن على الأسماء المختارة للأطفال.

وشهد التقرير مجموعة من الأسماء المستوحاة من برامج التلفزيون. ومن بين الأسماء الغريبة للذكور وردت أسماء: لاك، ولوهان ودالاس وغوردي وبالنسبة للإناث كانت أسماء روسيلي وبيبسي الأكثر انتشارا.


قرية دون هواتف محمولة


فرجينيا الغربية (أميركا) – سماع رنات الهاتف المحمول أصبح أمرا عاديا في أي مكان في العالم حاليا. لكن قرية “جرين بانك” الواقعة في فرجينيا الغربية بأميركا لن تسمع فيها أية رنة محمول، حيث يمنع هناك استخدام هذا النوع من الهواتف.

والسبب هو وجود تليسكوب ضخم يلتقط عبره الخبراء إشارات من الفضاء بالقرب من القرية، التي يوجد فيها مراقبون للتأكد من أن جميع سكان المنطقة يلتزمون بالقواعد المنصوص عليها.


طفل في التاسعة يتسلق أعلى قمة في الأرجنتين


ميندوزا (الأرجنتين) – نجح الأميركي تايلر ارمسترونغ (9 سنوات) في تسلق قمة أكونكاغوا، أعلى قمة في القارة الأميركية بارتفاع 7 آلاف متر في سلسلة جبال الإنديس. وقد وصل إلى القمة الثلاثاء الماضي، في عيد الميلاد برفقة والده وخبراء في تسلق الجبال. وقد حصل على إذن خاص من السلطات الأرجنتينية لتسلق سفوح اكونكاغوا.

وحطم تايلر أيضا السن الدنيا لتسلق جبل اكونكاغوا الواقع في مقاطعة ميندوزا (غرب الأرجنتين). وسبق لتايلر أن وصل خلال السنة الحالية إلى قمة كيليماندجارو في تنزانيا أعلى قمة في القارة الأفريقية (5900 متر).


مقبرة إلكترونية في ألمانيا


فرانكفورت - في بعض الأحيان، ينغمس عشاق ألعاب الفيديو في هذه الألعاب التي تستهويهم إلى درجة أن صلة وثيقة تنشأ بين اللاعب وبين الشخصية التي يحركها ويخوض بها غمار اللعبة. لذلك السبب، عندما تقتل هذه الشخصيات الافتراضية خلال اللعبة، يشعر اللاعب بالأسى البالغ ويبحث عن وسيلة لتكريمها وتخليد ذكراها. ومن هذا المنطلق، أطلقت إحدى الجهات التابعة لمجلس بلدية مدينة فرانكفورت الألمانية موقعا إلكترونيا ليكون بمثابة مقبرة رقمية للشخصيات الافتراضية التي قتلت خلال ألعاب الفيديو.

ويحمل الموقع اسم “هيرو ليمب دوت دي” ويحتوي حاليا على “جثامين” 384 شخصية افتراضية من أبطال ألعاب الفيديو.

وبلغ عدد الأشخاص الذين كتبوا رسائل تأبين لأبطال ألعاب الفيديو حوالي 400 شخص يبلغ متوسط أعمارهم 26 عاما ويمثل الرجال 88 بالمئة منهم.

24