غرائب من العالم: امرأة تنقذ شجرة بالعيش فوقها سنتين

الجمعة 2013/10/25
جوليا أطلق عليها لقب "الفراشة" في وسائل الإعلام العالمية

أميركا – قضت خبيرة بيئية أميركية تدعى جوليا هيل 738 يوما فوق شجرة طولها 60 مترا أطلقت عليها اسم "لونا".

فبعد تعرضها لحادث خطير قلب حياتها رأسا على عقب، قررت جوليا تسلق واحدة من أطول الأشجار في الغابة عمرها 1000 عام بهدف منع مؤسسة متخصصة في قطع الأشجار، من قطع الأشجار القديمة وحرق الغابة ورشها بالمبيدات تمهيدا لإعادة زراعتها من جديد.

ولم تجد جوليا حيلة لإثارة الرأي العام أفضل من العيش فوق أطول شجرة في الغابة. وبعد 100 يوم انتشرت صور جوليا التي أطلق عليها لقب "الفراشة" في وسائل الإعلام العالمية.

وتمكنت من هزم المؤسسة مقابل 50 ألف دولار أميركي دفعتها جوليا بعد اتفاق قانوني لحماية الأشجار القديمة والغابة، وتم التبرع بالأموال لإحدى المعاهد المختصة في أبحاث قطع الأخشاب المستدام


حافظة نقود تهرب.. عند الدفع


طوكيو – في زمن تزيد المغريات التي تفتح الشهية على الشراء، تصبح عملية الادخار أكثر صعوبة، الأمر الذي دفع شركة يابانية إلى ابتكار حافظة نقود خارقة تستطيع التكلم والهرب من صاحبها في حال حاول فتحها.

ونشرت صحيفة تايمز الأميركية تقريرا مصورا عن هذه الطريقة الجديدة للادخار نقلا عن صحيفة دايلي برس اليابانية، مفسرة آلية عملها وأهميتها في إيجاد صمام أمان للفرد عبر الادخار الذي يتيح "تخبئة القرش الأبيض لليوم الأسود".

جسيمات فوق بنفسجية تضيء شوارع لندن


شـوارع لندن مضيئة دون كهرباء


لندن – قام مجلس بلدية كامبريدج بتغطية ممر تاريخي بمادة تحتوي جسيمات فوق بنفسجية تتحول إلى اللون الأزرق بعد مغيب الشمس. هذه المادة قد تصبح في المستقبل أضواء الشوارع بدلا من أعمدة الإنارة العادية المعروفة.

وأطلق على التقنية المستخدمة في تغطية الممر اسم "طريق النجوم" أو " STARPATH"، حيث تقوم بامتصاص الضوء خلال ساعات النهار قبل أن تعود لتطلق الضوء مساء.

ويعتقد أن هذه التقنية قد تستخدم لتحل محل الإنارة في الشوارع بوصفها أرخص وأقل تكلفة كما أنها موفرة للطاقة بشكل كبير.


يقفز في النهر هربا من اختبار كحول


بيجينغ – حاول سائق صيني تفادي حاجز للشرطة لفحص الثمالة، فما كان منه إلا أن قفز في نهر مجاور.

وذكرت صحيفة "غلوبال تايمز" الصينية أن الرجل توقف عند الحاجز حيث خضع إلى فحص ثمالة أظهر أن جسمه يحتوي على كمية كحول أكبر من المسموح بها.

وحين طلب منه الشرطي الخضوع للفحص، قفز في النهر على الفور ولكن الشرطيين تمكنوا من انتشاله.

و المفاجئ في الأمر هو أن الرجل، نجح في اختبار الكحول في المرة الثانية بما أنه ابتلع الكثير من مياه النهر.

24