غرائب من العالم: مصففة شعر.. عمياء

الأربعاء 2013/11/20
زبائن ديانا يتقاطرون على صالونها لقص شعرهم وتصفيفه دون خوف من المقص

لندن – تعتبر ديانا كيندال، أول امرأة عمياء تمارس مهنة تصفيف الشعر في بريطانيا، ولا تجد صعوبة في اجتذاب الزبائن رغم معاناتها من هذه الإعاقة.

وفقدت ديانا، البالغة من العمر 56 عاما، بصرها بعد تعرضها لإصابة في الدماغ، لكن زبائنها تعهدوا بالوقوف إلى جانبها وصاروا يتقاطرون على صالونها لقص شعرهم وتصفيفه من دون خوف من المقص. ونقلت صحيفة "ديلي ميرور" عن زبونة أن زوجها "يحذرها من الذهاب إلى مصففة شعر عمياء، لكنها تعتبرها الأفضل ولن تتوقف عن استعمال خدماتها لأنها ما تزال تتقن عملها".


"كأس العالم" يتسبب في وفاة تونسية


تونس – قال مسؤول بالمجلس الوطني التأسيسي أمس الثلاثاء إن موكبا كان يحمل "كأس العالم" دهس امرأة في الطريق، ما تسبب في وفاتها.

وتناقلت وسائل الإعلام في البداية في تونس خبر دهس امرأة من قبل موكب كان يتضمن رئيس المجلس الوطني التأسيسي بالعاصمة. لكن الناطق باسم المجلس أوضح لاحقا أن موكب رئيس المجلس التأسيسي كان خلف الموكب الحامل لرمز بطولة كأس العالم والذي كان المتسبب في دهس المرأة ووفاتها.

وحل كأس العالم منذ الأحد بتونس في جولة عالمية تشمل 88 بلدا بمناسبة الدورة الـ20 لكأس العالم بالبرازيل في 2014.

سكوت واينر يجمع 595 علبة بيتزا من 42 بلدا مختلفا

أميركي يحطم رقما قياسيا في.. جمع علب بيتزا


نيويورك - حقق نيويوركي رقما قياسيا، وأدرج اسمه في موسوعة "غينيس"، بعدما جمع 595 علبة بيتزا من 42 بلدا مختلفا. وأفادت أكاديمية الأرقام القياسية أن سكوت واينر، الذي يدير شركة متخصصة في إعداد جولات تأخذ الناس إلى أماكن مخصصة لتناول وإعداد البيتزا، حصل على لقب "مالك أكبر مجموعة علب بيتزا" من موسوعة غينيس للأرقام القياسية. ونشر واينر كتابا يحمل عنوان "فلتعش البيتزا! فن علب البيتزا".


يفضّل السجن بدل دفع الغرامات


لندن – عرض شرطي متقاعد الدخول إلى السجن، بدل دفع غرامة مالية صدرت بحقه بسبب روث كلبه الأليف.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية إن روجر هوبكينسون، صدرت بحقه غرامات وصل مجموعها إلى 1700 جنيه إسترليني في السنوات الثلاث الماضية بسبب الروث الذي يخلفه كلبه الأليف في الأماكن العامة، ومن بينها غرامة قيمتها 754 جنيها إسترلينيا صدرت بحقه الأسبوع الماضي. وقال هوبكينسون إنه "حصل على ما يكفي من الغرامات بسبب روث كلبه، ولن يدفعها ويفضّل الذهاب إلى السجن بدلا من ذلك لأنه ضحية ويعتبر نفسه شخصا مسؤولا عن كلبه".

24