غرائب من العالم: نظارة أنقذت حياتها

الثلاثاء 2013/12/24
الرصاصة تصيب الإطار الأوسط الرابط بين عدستي نظارة الفتاة

واشنطن – قالت الشرطة إن فتاة نجت من الموت عندما صدت نظارتها رصاصة أطلقت من سيارة مارة أمام منزلها في مدينة سياتل الأميركية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الفتاة التي يبلغ عمرها 16 عاما كانت نائمة على أريكة في غرفة المعيشة عندما أطلقت رصاصات من سيارة لدى مرورها أمام منزلها. واخترقت عدة رصاصات جدران منزلها ونفذت إحداها من النافذة الأمامية وأصابت الإطار الأوسط الرابط بين عدستي نظارتها.

وقال إنها لم تصب إلا بجروح طفيفة وعولجت في مستشفى محلي. وترجح الشرطة أن المستهدف في إطلاق النار له صلة بالعصابات والفتاة لم تكن هي المقصودة.


أحب ابنه "حتى الموت"


نيويورك – لم يشأ والد أوكراني مقيم بالولايات المتحدة، الافتراق عن ابنه البالغ من العمر 3 أعوام وسط معركة وصاية ضارية مع زوجته، فأقدم على رميه من سطح مبنى مؤلف من 52 طابقا قبل أن يقفز وراءه.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن الشرطة، أن ديمتري كاناريكوف (35 عاما) قتل على الفور بعد قفزه من سطح ناطحة السحاب في نيويورك، غير أن ابنه كيريل، توفي بعد فترة قصيرة في مستشفى القديس لوقس-روزفلت.

وقال مصدر مطلع إن حياة الثنائي كانت سعيدة قبل أن تتأزم علاقتهما.

مجهول يقتحم سيارة كرفان في مدينة لوسا الألمانية ويترك خطاب اعتذار


لص يقتحم سيارة كرفان ثم يترك اعتذارا


(ألمانيا) – يبدو أن الشعور بالذنب يتزايد عند بعض المجرمين في ألمانيا عند اقتراب عيد الميلاد (الكريسماس)، حيث قام مجهول باقتحام سيارة كرفان في مدينة لوسا شرقي البلاد، لكن قبل أن يغادر ترك خطاب اعتذار بالإضافة إلى قفل جديد بدلا من الذي قام بكسره. وذكرت الشرطة أن المقتحم قام بشرب زجاجة خمر جلبها معه داخل الكرفان ثم نام عقب سكره.

ويبدو أن الرجل شعر بعد استيقاظه بأن ما فعله لا يجوز، فقام بكتابة خطاب اعتذار ووضع قفلا جديدا محل القديم الذي كسره.


الأميركيون أكثر الشعوب عشقا للأفلام الإباحية


واشنطن - كشفت دراسة حديثة أن الأميركيين أكثر الشعوب عشقا لمشاهدة الأفلام الإباحية فهم يقضون ساعات طويلة في تصفح المواقع المروجة لها على الإنترنت.

ووفقا لأحدث الاستطلاعات الصادرة عن موقع “بورن هوب”، يقضي الأميركيون نحو 10 دقائق و39 ثانية في المتوسط في تصفح المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت في كل مرة يزورون هذه المواقع. ويأتى ذلك في الوقت الذي كشف فيه الاستطلاع النقاب عن أن عشاق الإباحية في بريطانيا قد انتزعوا المركز الثاني في القائمة بعد أن فقدوا دقيقة في تصفح المواقع الإباحية.

كما أظهر الاستطلاع أن أغلب سكان ولاية ميسيسبي وهاواي وأركانساس يقضون معظم أوقاتهم في تصفح المواقع الإباحية في الوقت الذي يقضي فيه سكان ولايات فيرمونت ونيوهامبشاير أقصر وقت لتصفح هذه المواقع.

24