غرامة لكل من يتداول كليبا فاضحا لفنانة لبنانية

الاثنين 2017/03/06
مريام كلينك أمام التحقيق

بيروت- تمثل الفنانة اللبنانية المثيرة للجدل مريام كلينك للتحقيق أمام مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية، الاثنين، بعد أن منعت السلطات اللبنانية وسائل الإعلام في البلاد من تداول فيديو كليب أصدرته بمشاركة مواطنها الفنان جاد خليفة، بسبب احتوائه على “إيحاءات جنسية واستغلال الطفولة”.

وأثارت أغنية جديدة حملت اسم “فوت غول” جمعت كلينك وخليفة في فيديو كليب مشترك، جدلا واسعا نهاية الأسبوع المنقضي في لبنان. وقالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، مساء السبت، إن مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية استدعى كلينك، للتحقيق معها يوم الاثنين، في ما ورد في الفيديو كليب وذلك بناء على إشارة النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم.

وسبق ذلك إصدار وزير العدل اللبناني سليم جريصاتي، وقاضي الأحداث في جبل لبنان رولان شرتوني، السبت، قرارين بمنع بث الفيديو كليب بسبب ما يحتويه من “إيحاءات جنسية فاضحة، واستغلاله الطفولة لإيصال رسائل غير أخلاقية عبر الإعلام الجماهيري”، حسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.

ونص قرار قاضي الأحداث في جبل لبنان بمنع عرض الفيديو كليب وبسحبه من التداول لقاء غرامة مقدارها 50 مليون ليرة لبنانية عن كل مخالفة (33 ألف دولار أميركي).

وانتشرت مساء الجمعة على مواقع التواصل الاجتماعي نسخة من الفيديو كليب الذي يتضمن مشاهد مثيرة وإيحاءات مستفزة، كما ظهرت في الفيديو كليب طفلة إلى جانب المغنيين وهو ما استنكره الناشطون. وتفاعل العديد من الفنانين اللبنانيين مع قرار منع الكليب من أبرزهم الفنان راغب علامة الذي كتب على حسابه عبر تويتر “تحركت الدولة والقضاء ونشرات الأخبار ضد أغنية كلينك! يا جماعة روحوا تحركوا ضد اللي سرقوا الوطن والشعب ودمّروا البيئة والاقتصاد والكهرباء و..”.

وتابع “هذا لا يمنع (القول) بأن الأغنية مش مقبولة أخلاقياً ويقتضي منعها ومنع أغان تشبهها. لكن الحجم الإعلامي للموضوع مش مقبول خصوصا في هذا الوقت".

24