غرانت يغامر مع النجوم السوداء

الخميس 2015/01/29
غرانت يسير على الطريق الصحيح

مونغومو (غينيا الاستوائية) - أكد أفرام غرانت أن قبوله تدريب غانا قبل نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم كان بمثابة مغامرة كبيرة إلا أنه بعد شهر مع لاعبيه الجدد اعتاد الأمر.

وتأهل فريق المدرب السابق لتشيلسي إلى دور الثمانية في غينيا الاستوائية بعد انتفاضة قوية انتهت بفوزه على جنوب أفريقيا في آخر مبارياته بدور المجموعات في مونغومو، حيث أجرى تغييرين في منتصف الشوط الثاني تبعهما هدفين في الدقائق العشر الأخيرة.

وقال غرانت بعد الفوز 2-1 على جنوب أفريقيا والذي ضمن لغانا صدارة المجموعة الثالثة وخوض دور الثمانية في مالابو يوم الأحد القادم: “التعلم كل يوم مع فريقي لم يكن سهلا لكني أعتقد أنني أعرف ما يكفي الآن عنهم جميعا”.

وأضاف “كأس الأمم ليست جديدة بالنسبة إلي. أشاهدها طيلة حياتي. بالتأكيد الوجود هنا أمر مختلف قليلا عما كنت أفعله من قبل لكني قمت بالكثير من البحث والاستعداد”.

وتابع “أقمنا معسكرا تدريبيا جيدا وكانت لدي فرصة رؤية كيف يكون رد فعل اللاعبين بعد الخسارة وبعد الفوز. يمكنكم رؤية كيف تعاملوا مع خسارة المباراة الأولى”.

ووقع غرانت تحت ضغط مباشر من وسائل الإعلام بعدما أهدرت غانا تقدمها لتخسر 1-2 في اللحظات الأخيرة أمام السنغال في مباراتها الافتتاحية بالمجموعة لكنها فازت على الجزائر وجنـوب أفريقيـا لتضمن تأهلهـا.

غانا لجأت إلى غرانت مع تبقي شهر واحد على النهائيات بعد أن استغرقت ثلاثة أشهر في العثور على بديل لأبياه

ولجأت غانا -التي تملك تاريخا طويلا في البطولة- إلى غرانت مع تبقي شهر واحد على النهائيات بعد أن استغرقت ثلاثة أشهر في العثور على بديل لكويسي أبياه الذي أقيل بعد وقت قليل من كأس العالم 2014.

وكان أمام غرانت شهر واحد لدراسة الفريق قبل انطلاق تحضيرات ما قبل انطلاق البطولة في أول أيام العام الجديد في أكرا والذي تلاه التدريب لفترة قصيرة في معسكر بأسبانيا. وأجرى غرانت تعديلات كثيرة على فريقه في أول ثلاث مباريات له، لكن في لقاء أول الأمس سيطرت غانا تماما على الشوط الثاني ضد جنوب أفريقيا لتتأهل إلى الدور الثمانية للمرة الخامسة على التوالي.

وقال غرانت “المباراة كانت في أيدينا. أنا سعيد للغاية من أجل اللاعبين.. أظهروا مرة أخرى مثلما فعلوا في المباراة السابقة روحهم القتالية وتصميمهم. نجحنا في التأهل من مجموعة الموت”.

وانتقد أفرام المنظمين في كأس الأمم الأفريقية. وقال المدرب إن الفريق الذي خسر 2-1 أمام السنغال الماضي تدرب في أويالا بدلا من مونغومو حيث لعب ضد الجزائر وضد جنوب أفريقيا.

وقال غرانت "اضطررنا للسير بالسيارة لساعة بينما تمكنت الجزائر من التدرب بجوار الفندق.. لقد غيروا ملعب التدريب.. كل منا يحتاج للتدريب لساعة بعيدا عن الملعب قبل يوم من المباراة. طلبنا تغيير ذلك ولم يستجيبوا."

كما أضاف "يؤسفني القول إنكم بحاجة لرؤية حافلتنا. إنها حافلة تتحرك كالسفينة.. نحن الفريق الوحيد الذي خصصت له مثل هذه الحافلة.. الفرق الأخرى حافلاتها جيدة. لذا حين أقول كلمات جيدة عن التنظيم فإني أريد منكم أن تعرفوا عن الأشياء الأخرى". وقال غرانت الذي درب كذلك بارتيزان بلغراد ووست هام يونايتد، إنه لن يحضر المؤتمرات الصحفية "حضرت إلى هنا بسبب احترامي لكم. لكن هذا لن يحدث مرة أخرى".

وتابع عن الضغط الذي يتعرض له الفريق "لا أعتقد أن الضغط كلمة سلبية. بالطبع يضعك هذا تحت ضغط لكننا كنا تحت الضغط قبل كل المبارايات.. أقول للاعبين إن هناك نوعين من الحياة: أشخاص يجلسون على الشاطيء بلا ضغوط وأشخاص يحتاجون للعب كرة القدم وإنجاز شيء ما".

23