غرفة أمنية ليبية - إيطالية للحد من الهجرة غير الشرعية

السبت 2016/10/01
الهجرة غير الشرعية ملف الساعة

روما – شكلت إيطاليا وليبيا غرفة عمليات أمنية مشتركة في طرابلس، لمراقبة السواحل الليبية الشمالية والحدود الجنوبية لإيطاليا، باستخدام طائرات من دون طيار وتدريب فرق حرس الحدود الخاصة.

وبحسب ما نشرته صحيفة لاستامبا الإيطالية في عددها الصادر الجمعة، فإن الهدف من الغرفة هو وقف عمليات الهجرة والتصدي للإرهاب والتطرف، مؤكدة أن العلاقة وطيدة بين أنشطة الجريمة المنظمة وتهريب المهاجرين والجماعات المتشددة بما فيها تنظيم داعش. وأضافت الصحيفة أن الغرفة المشتركة تأتي نتيجة لاتفاق بين الحكومة الإيطالية وحكومة الوفاق الوطني لوضع وتنفيذ جميع التقنيات والمنهجيات اللازمة لمواجهة الهجرة غير القانونية ومواجهة الزيادة في تدفق المهاجرين إلى أوروبا وإلى إيطاليا على وجه الخصوص.

وكان وزير الخارجية الايطالي باولو جنتيلوني قد أكد في منتصف الشهر المنقضي أن إيطاليا ستشهد لأول مرة تعاونا فنيا مشتركا مع ليبيا بخصوص ملف الهجرة غير الشرعية، مشيرا إلى أنهم سيتعاملون مع حكومة الوفاق الوطني التابعة للمجلس الرئاسي المنبثق عن اتفاقية الصخيرات، وتقنيين من وزارة الداخلية الإيطالية لتحديد أسباب التدفقات وما إذا كانت هناك وسيلة للتدخل للحد من هذه الظاهرة.

وقال حينها “لا نتوقع نتائج خارقة في وقت قريب”، ولكنه رأى أن التعاون بين إيطاليا وليبيا في هذا المجال، يعتبر شيئا إيجابيا، على حد وصفه.

ويعتبر ملف الهجرة غير الشرعية من أبرز الملفات التي تؤرق السلطات الليبية والأوروبية وفي مقدمتها إيطاليا.

وعاشت ليبيا طيلة الأسبوع الماضي على وقع تلاسن بين المسؤولين الغربيين ونظرائهم الليبيين بخصوص ملف الهجرة غير الشرعية.

وقد قال رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان السبت الماضي إنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي إقامة “مدينة كبيرة للاجئين” على الساحل الليبي واستقبال طلبات اللجوء من اللاجئين الذين يصلون إلى هناك من أفريقيا. ليلتحق به في ما بعد المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر الذي طالب السلطات الليبية بإلغاء قانون تجريم الهجرة غير الشرعية وإنشاء نظام اللجوء. وأثارت هذه التصريحات جدلا واسعا لدى الأوساط الليبية بمختلف توجهاتها والتي استهجنت هذه التصريحات معتبرة إياها تدخلا سافرا في الشأن الداخلي الليبي.

4