غرفة النوم الحديثة تضاهي فخامة غرفة المعيشة

الثلاثاء 2016/02/09
غرفة النوم مساحة للسمر وتجاذب أطراف الحديث

برلين – تطل غرفة النوم الحديثة بتصاميم عصرية تضاهي أناقة وفخامة غرفة المعيشة، حيث توفر الغرفة مساحات للسمر وتجاذب أطراف الحديث وتتألق بقطع الأثاث الديكورية وتزخر بالتجهيزات التقنية الحديثة.

وقال ماركوس ماييروس، المتحدث باسم معرض كولونيا الدولي للأثاث، إن غرفة النوم لم تعد مجرد مكان للراحة والخلود للنوم، وإنما أصبحت نطاقا معيشيا يتيح قضاء الوقت قبل النوم وبعد الاستيقاظ في أجواء مريحة تنطق بالأناقة والفخامة، وهو ما ظهر جلياً خلال المعرض، الذي انقضت فعالياته مؤخرا.

وأضاف ماييروس أنه إلى جانب وحدات الكومودينو ومصابيح القراءة يعول مصممو الأثاث حاليا على تزويد ظهر السرير بتنجيد سميك على غرار الأريكة، مما يتيح للمرء إمكانية الجلوس في وضع قائم وبالتالي أكثر راحة.

ومن جانبها، قالت أورسولا غايسمان إن بعض الأسرّة تأتي بظهر مقوس، حيث تتجه جوانب الظهر إلى الداخل لتحيط بالرأس وتعزلها، وذلك للتمتع بنوم أكثر هدوءا وراحة.

وأضافت غايسمان، عضو الرابطة الألمانية لصناعة الأثاث، أن أثاث غرفة النوم أصبح يحاكي أثاث غرف المعيشة، الغرفة تزخر بأنظمة رفوف للديكورات، مع إضاءة، وهو ما لم يكن معهودا من قبل في غرف النوم.

كما يتبدى طابع غرف المعيشة داخل غرف النوم الحديثة من خلال مقاعد الفوتيه والأرائك، والتي توفر مساحات للسمر وتجاذب أطراف الحديث، وهو ما يستلزم بالطبع تقليص أحجام الخزانات.

ويصل هذا الاتجاه إلى ذروته من خلال غزو الإلكترونيات الترفيهية لغرف النوم الحديثة، حيث يشتمل الكومودينو على محطات إرساء ومقابس للهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية، بالإضافة إلى الطاولات الجانبية، التي يخرج منها التلفاز. ومن جهة أخرى يطل ورق الحائط في 2016 بتصاميم عصرية تُضفي جاذبية وفخامة على المنزل.وقال كارستن برانت، المدير التنفيذي للمعهد الألماني لورق الحائط، إن ورق الحائط يتلألأ هذا العام بالألوان المعدنية، لا سيما النحاسي والبرونزي، ليشيع أجواء دافئة في أرجاء الغرفة. كما أن هذه الألوان تسطع وتشرق عندما يسقط عليها ضوء مصباح.

ويطل ورق الحائط أيضاً بتصاميم مجسمة، فتزدان بعض التصاميم باللآلئ مثلاً، في حين تحاكي موديلات أخرى بلاطات السيراميك.

21