غرفة ثوار ليبيا تختطف ديبلوماسيين مصريين

الأحد 2014/01/26
الحكومة الليبية تقوم باتصالات مع الخاطفين

طرابلس- اختُطف، السبت، الملحق الثقافي للسفارة المصرية في ليبيا وثلاثة موظفين في السفارة بالعاصمة الليبية طرابلس، ليرتفع عدد المختطفين المصريين إلى 5 منذ يوم الجمعة الماضي، بحسب تصريحات لمسؤولين في ليبيا ومصر.

وقالت وكيلة وزارة الخارجية الليبية، وفاء بوقعقيس، إن “رئيس الملحق الثقافي المصري وثلاثة موظفين اختطفوا قبل فجر السبت من منزلهم على يد مسلحين مجهولين”، معربة عن رغبة السفارة المصرية بإجلاء موظفيها حرصا على أمنهم وسلامتهم.

وكان رئيس الملحق الإداري والمالي حمدي الغانم قد اختطف مساء الجمعة على يد مسلحين ردا على اعتقال السلطات المصرية الرئيس السابق لغرفة “ثوار ليبيا” شعبان بن هدية الملقب بـ”أبو عبيدة الزاوي”.

من جانبه، أكد سفير ليبيا لدى مصر، محمد فايز جبريل، أن هناك اتصالات تجرى بين القاهرة وطرابلس لعلاج المشكلة التي نشبت بعد إلقاء السلطات المصرية القبض على الرئيس السابق لغرفة ثوار ليبيا، شعبان هدية، الملقب بـ”أبو عبيدة الزاوي” واختطاف موظفين بالسفارة المصرية في طرابلس.

وقال جبريل إن “هناك حالة من الاحتقان الكبير داخل ليبيا بعد اعتقال أبو عبيدة وعدم توضيح السلطات المصرية أسباب اعتقاله”، مضيفا نطالب “القاهرة بإعلامنا بملابسات” الاعتقال.

وحول اختطاف الموظفين المصريين بطرابلس، أشار جبريل إلى أن الحكومة الليبية تقوم حاليا باتصالات مع الخاطفين وقال إن محتجزي “الموظفين المصريين معروفون، حيث قاموا باحتجازهم ردا على اعتقال “رئيسهم” في إشارة إلى “أبو عبيدة”.

2