غرق اكثر من 200 مدني اثناء فرارهم من المعارك بجنوب السودان

الثلاثاء 2014/01/14
المتمردون شنوا هجوما جديدا على مدينة مالاكال للاستيلاء عليها

جوبا - غرق اكثر من 200 مدني من جنوب السودان اثناء فرارهم من القتال الدائر في بلادهم صباح الثلاثاء اثر تعرض السفينة المكتظة التي كانت تقلهم لحادث كما قال الناطق باسم الجيش فيليب اغير لوكالة فرانس برس.

وقال اغير "هناك ما بين 200 و 300 شخص (غرقوا) بينهم نساء واطفال لان السفينة كانت محملة باكثر من طاقتها" مضيفا "كانوا هاربين من المعارك التي استؤنفت في مالاكال" عاصمة ولاية اعالي النيل (شمال-شرق).

وتتواصل المعارك في عدة مناطق في البلاد الثلاثاء.

وفي مالاكال شن المتمردون هجوما جديدا في محاولة للاستيلاء على المدينة.

وقال مسؤول العمليات الانسانية لدى الامم المتحدة توبي لانزر "هناك معارك في مالاكال وفي محيطها" مضيفا ان عدد النازحين الذين لجأوا الى قاعدة الامم المتحدة المحلية تضاعف وارتفع من عشرة الاف الى 19 الف شخص.

من جهته اشار الجيش الى معارك كثيفة في جنوب بور عاصمة ولاية جونقلي (شرق) التي تدور حولها مواجهات منذ منتصف كانون الاول/ديسمبر. ويحاول الجيش هناك استعادة المدينة من ايدي المتمردين.

وقال اغير "نحن نتجه نحو بور، وقعت معارك كثيفة جدا في وقت متاخر الاثنين".

من جهة اخرى، نفى الناطق باسم الجيش استيلاء المتمردين على مرفأ مونغالا الواقع على بعد 50 كلم شمال جوبا عاصمة جنوب السودان على طريق بور.

واضاف "نخن في شمال مونغالا، ونسيطر كليا" على المنطقة مؤكدا في المقابل ان معارك مستمرة على بعد 20 كلم جنوب جوبا.

وقد اوقعت المعارك التي يشهدها جنوب السودان منذ منتصف كانون الاول/ديسمبر على خلفية التنافس بين الرئيس سلفا كير ونائبه رياك مشار الذي اقيل في تموز/يوليو، اكثر من الف قتيل بحسب الامم المتحدة وتسببت بنزوح حوالى 400 الف شخص.

1