غرق التاكسي النهري

الأحد 2016/03/06

مانشتات عريضة في الصحف المصرية الأسبوع الماضي تبشرنا بقرب تشغيل التاكسي النهري، وهو مشروع قديم أحيته الحكومة لتخفيف الازدحام بشوارع القاهرة.

كان مقررا أن يتم تشغيل التاكسي من كورنيش النيل بالتحرير والمعادي، وتمّ تحديد تعريفة التذكرة للمسافات وإعلانها على لوائح بمحطات التحرير والمنيل والفسطاط والمعادي..

عرف المواطنون أنهم سيستطيعون أخيرا اختصار الوقت الذي يستغرقونه في الوصول إلى منازلهم عبر طريق الكورنيش المزدحم الذي تسير فيه السيارات خطوة خطوة.

وهكذا قام سعد الجيوشي وزير النقل بافتتاح المشروع بحضور الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، وتم الإعلان عن أن مصر لحقت بألمانيا وفرنسا اللتين يسير فيهما نظام التاكسي النهري، وصفّق الحاضرون بشدة لهذا الخبر العظيم.

في اليوم التالي انتظر المواطنون في الأماكن التي تمّ تحديدها لخط سير التاكسي، لكنهم لم يجدوا سوى تاكسي واحد باللون الأصفر بمنطقة العجوزة.

سألنا عن الزوارق التي قيل لنا إنها ستمخر عباب النيل في رحلات مكوكية بين التحرير والمعادي، ولكنها اختفت، نزل الخبر على رؤوسنا كالصاعقة، غرقت ثلاثة مراكب.

ذكروني بفيلم “ابن حميدو” بطولة الراحل عبدالفتاح القصري وإسماعيل ياسين عندما قرر أن يبيع زورقه “نورماندي تو” لأحمد رمزي وإسماعيل ياسين، وقال “قررنا نحن المعلم حنفي بيع الباخرة نورماندي تو.. تو.. لابن حميدو القرصان وحسن أفندي القبطان، سيري على بركة الله”، وغرقت المركب فورا بعد تدشينها.

المهم أن بعض الصحفيين ذهبوا ثاني يوم لتفقد الإقبال الشديد على التاكسي النهري فعرفوا مشكلة غرق بعضها وتوقّف المشروع، قال مسؤولون بالشركة التي تملك التاكسي -وكان مقررا لها تشغيله قبل أيام- إنهم لا يعرفون أيّ معلومات حقيقية عن المشروع الجديد الذي قام المسؤولون بافتتاحه سوى أن بعضها رقد في قاع النيل، وأنهم “سمعوا” أن الشركة ستقوم باستبدال الزوارق الغارقة بأخرى جديدة في غضون أسبوع على أن يبدأ التشغيل فور وصولها.

كان طبيعيا أن يسأل الناس ما الذي يضمن أن الزوارق الجديدة لن تلحق بالقديمة في قاع النهر، رد المسؤولون “العلم عند الله وحده”.

مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي تعلن عن افتتاح المشروعات شفويا، أو بالنيّات، وطالما أن النيّة طيبة مع دعاء الوالدين والقلب الطيّب، ستكون مصر بخير وسلامة، أما التخطيط والدراسات والتجارب فمكانها في دول أخرى ليست بعيدة عنا!

24