غرق العشرات من العرب الحالمين بأوهام جنة اوروبا

الخميس 2013/10/03
معظم الجثث المنتشلة من الصومال وأريتيريا

روما – متحدث باسم خفر السواحل الإيطالي يؤكد أن عدد الأشخاص الذين كانوا على متن المركب أعلى بكثير ممن عثر عليهم.

وكانت المفوضة العليا التابعة للأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية قدرت أعداد المهاجرين بـ500 راكب. ويرجح أنهم إريتيريين كانوا قادمين من ليبيا.

وقالت رئيسة بلدية لامبيدوزا جيوسي نيكوليني انه تم انتشال عشرات الجثث معظمها لصوماليين واريتريين وان عدد الضحايا يتزايد فيما سجيت الجثث في الميناء.

وقالت "انه شيء مروع .. يبدو الوضع وكأنها جبانة ومازالوا ينتشلون جثثا."

وقال حرس السواحل انه كان هناك بين 400 و500 مهاجر في الزورق فيما يبدو عندما غرق وتم انقاذ 150 شخصا حتى الان.

ويصل الاف المهاجرين اليائسين من افريقيا الى ايطاليا على متن زوارق غير آمنة ومكتظة بالركاب كل عام ويأتي معظمهم الى لامبيدوزا وهي جزيرة صغيرة تبعد 113 كيلومترا عن ساحل تونس.

وزادت الاعداد هذا العام نتيجة لالاف اللاجئين الفارين من الحرب الاهلية في سوريا الذين يصل معظمهم الى الساحل الشرقي لصقلية قادمين من مصر.

وقال مسؤولون ان أربعة زوارق تابعة لحرس السواحل والشرطة وطائرتي هليكوبتر متواجدة في المنطقة وانه تم رصد زورق غارق طوله 20 مترا في المياه بعد ان اشتعلت فيه النيران وغرق.

وقال وزير النقل موريتسيو لوبي في بيان انه يجري اطلاعه باستمرار على تطورات الموقف حيث يتوقع ان يرتفع عدد القتلى. وقالت المسؤول بحرس السواحل فلوريانا سيجريتو ان عمليات الانقاذ مستمرة.

1