غريزمان يتوق للعب مع ميسي ونيمار يلجأ للمغازلة

برشلونة يعلن التعاقد مع غريزمان في خطوة أدت إلى خلاف مع أتلتيكو مدريد الذي اعتبر أن مبلغ 120 مليون يورو، غير كاف.
الاثنين 2019/07/15
يأمل في العودة

برشلونة - أكد النجم الفرنسي أنطوان غريزمان، المهاجم الجديد لنادي برشلونة الإسباني، أنه سيكون سعيدا باللعب إلى جانب ليونيل ميسي، فيما عزف نيمار على وتر حساس أملا في العودة إلى ناديه السابق.

وعبّر اللاعب المتوج بطلا للعالم في مونديال روسيا 2018، عن سعادة غامرة بالقول “أنا سعيد جدا (..)، متشوق للعمل مع المجموعة والتعرف على زملائي الجدد”. لكن صفقة اللاعب أحدثت زلزالا في إدارة الغريم الإسباني الآخر وتسببت في وقوع خلاف حاد بلغ صداه أسوار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

أعلن برشلونة التعاقد مع غريزمان في خطوة أدت إلى خلاف مع فريقه السابق أتلتيكو مدريد الذي اعتبر أن مبلغ 120 مليون يورو الذي دفعه النادي الكتالوني، وهو قيمة البند الجزائي لفسخ تعاقده مع نادي العاصمة الإسبانية، غير كاف.

وأشار أتلتيكو في بيان إلى أنه “من الواضح أن الاتفاق بين اللاعب وبرشلونة حصل قبل خفض البند الجزائي من 200 مليون يورو إلى 120 مليونا”، فيما أشارت تقارير صحافية إسبانية السبت إلى أن وصيف بطل الدوري الموسم الماضي سيرفع المسألة إلى الاتحاد الدولي “فيفا”. وكان غريزمان يرتبط بعقد مع أتلتيكو حتى 2023، في حين أن عقده الجديد من المقرر أن يبقيه في برشلونة حتى 2024. وأشارت صحيفة “آس” الرياضية الإسبانية إلى أن أتلتيكو يأمل في أن يفرض الاتحاد الدولي “عقوبة على نادي برشلونة وأيضا على اللاعب”.

وسارع أتلتيكو الجمعة إلى الاعتراض بعد إعلان برشلونة رسميا ضم غريزمان المتوج في صيف العام 2018 بلقب مونديال روسيا مع منتخب بلاده، بعقد يمتد حتى عام 2024 بعد دفع قيمة الشرط الجزائي في العقد الذي كان يربطه بأتلتيكو. وأنهى الإعلان الأخذ والرد حول مستقبل الفرنسي في مدريد، لاسيما وأن اللاعب كان قد أعلن في مايو الماضي أنه سيرحل في الموسم المقبل، من دون تحديد وجهته.

واعتبر أتلتيكو مدريد أنه “لذلك فإن المبلغ الذي تم إيداعه الجمعة لدى الرابطة الإسبانية لكرة القدم من طرف محامي اللاعب الفرنسي غير كاف”، مشيرا إلى أنه يعتقد “أن فسخ العقد تم قبل نهاية الموسم بسبب الوقائع والأفعال والمظاهرات التي قام بها اللاعب”.

وعلى الجانب الآخر من أزمة غريزمان عزف البرازيلي نيمار على وتر ناديه السابق برشلونة بالتأكيد أن إحدى أجمل ذكرياته في كرة القدم هي “الريمونــــتادا”

التي حققها مع النادي الكتالوني في دوري أبطال أوروبا قبل عامين ضد ناديه الحالي باريس سان جرمان، معززا التقارير التي تحدثت عن رغبة جامحة للاعب في العودة إلى إسبانيا.

سعيد باللعب إلى جانب ميسي
سعيد باللعب إلى جانب ميسي

وجاءت تصريحات المهاجم البالغ 27 عاما، قبل نحو يومين من عودته المتوقعة لاستئناف التمارين مع فريق العاصمة الفرنسية، لكن وسط تقارير عن رغبته في الرحيل عن النادي الذي جعل منه أغلى لاعب في العالم، عندما دفع في صيف 2017 مبلغ 222 مليون يورو لضمه من برشلونة.

وفي مقابلة مع موقع “أوه ماي غول” أثناء تواجده في البرازيل، أجاب نيمار ردا على سؤال عن أفضل ذكرياته كلاعب كرة قدم “الأولى هي الفوز مع البرازيل بذهبية دورة الألعاب الأولمبية (في ريو دي جانيرو صيف 2016). والثانية هي ‘الريمونتادا’ ضد باريس. عندما سجلنا الهدف السادس، تولّد لدي شعور لم أختبره من قبل… كان مذهلا!”.

وأشار نيمار في حديثه إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال في موسم 2016-2017، عندما خسر برشلونة 0-4 ذهابا في باريس، وحقق معجزة في الإياب عندما استضاف سان جرمان في ملعب كامب نو، وتمكن من الفوز 6-1 بهدف سجله سيرجي روبرتو في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بتمريرة حاسمة من نيمار بالذات الذي كان قد سجل هدفين من أهدافه فريقه الستة.

ولا يزال نيمار متواجدا في البرازيل، حيث كان من المقرر أن يخوض منافسات بطولة كوبا أميركا مع منتخب بلاده، لكنه تعرض لإصابة قبل أيام من انطلاقها، وغاب تاليا عن المنتخب الذي توج باللــقب. وعلى صعيد إصابته في كاحل قدمه اليمنى، أكد المهاجم الدولي البرازيلي نيمار أنه “تعافى بنسبة 100 بالمئة تقريبا” من الإصابة في كاحل قدمه اليمنى حتى أنه لعب بعض الوقت في دورة لكرة القدم الخماسية نظمتها مؤسسته السبت قبل عودته المقررة الاثنين إلى باريس. وقال نجم السيليساو عن إصابته “لقد تعافيت 100 بالمئة تقريبا، لكن ينقصني فقط التدريب”.

23