غريغ دايك: مونديال قطر لن يقام صيفا

الأربعاء 2014/07/23
رئيس الاتحاد الإنكليزي ينتقد تاريخ مونديال قطر

لندن - أبرز رئيس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم غريغ دايك أن نهائيات مونديال 2022 المقررة في قطر لن تقام في فصل الصيف لأن ذلك “خطير جدا”.

وكرر دايك، عبر أدلة عرضها أمام لجنة برلمانية، اعتقاده أن درجة الحرارة ستكون مرتفعة للغاية لاستضافة المونديال في الدولة الخليجية خلال فصل الصيف. وتخيم مزاعم رشاوى على ملف ترشيح قطر لاستضافة مونديال 2022 والذي تفوقت فيه على الولايات المتحدة ودول وأخرى.

وفي ظل مخاوف من درجة الحرارة التي قد تناهز الخمسين درجة مئوية، عبرت الدولة الغنية مرارا عن قدرتها على استضافة المونديال في ملاعب مبردة.

وقال دايك: “أنا متأكد من أنها لن تحصل في الصيف. لا مجال أن تقام في صيف 2022. سيكون النقاش حول الفترة التي ستقام بها غير فصل الصيف”. وأضاف: “إذا كنتم في قطر خلال الصيف يصعب عليكم السير على الطرقات. الملاعب المبردة جيدة، لكن سير المشجعين على الطرقات ومن وإلى الملاعب سيكون أمرا خطيرا في فصل الصيف”.

ويتوقع أن يتخذ الاتحاد الدولي للعبة قرارا بشأن موعد استضافة قطر للنهائيات مطلع عام 2015.

في المقابل يعتقد الرئيس التنفيذي للدوري الإنكليزي الممتاز ريتشارد سكودامور أن نقل نهائيات مونديال قطر 2022 إلى الشتاء يواجه بعض الصعوبات وسيحدث فوضى في معظم الدوريات الأوروبية.

دايك أبدى تفهمه لرد فعل رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز، لكنه في الوقت ذاته بدا حاسما بقوله “لم يكن يجب منح التنظيم لقطر في فصل الصيف، ولذلك أعتقد أنه يجب تغيير الموعد أو المكان، والخيار الأول هو أكثر احتمالا من الأخير”. وكثر الحديث في الأشهر الأخيرة عن نقل مونديال قطر إلى فصل آخر غير الصيف، ويبدو أن هناك توجها لإقامته في نوفمبر أو ديسمبر.

وفي سياق متصل قال الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، إن التحقيقات في قرار منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022 ستنتهي في سبتمبر المقبل على الأرجح. وقال بيان صادر عن لجنة القيم بالاتحاد الدولي “نتوقع أن نقدم تقريرنا بحلول الأسبوع الأول من سبتمبر 2014”.

ويقود مايكل غارسيا المدعي العام الأميركي السابق، تحقيقا داخليا تجريه لجنة القيم التابعة للفيفا، بشأن مزاعم الفساد خلال الفترة التي سبقت التصويت الذي جرى في ديسمبر 2010، والذي منح حق استضافة البطولة لقطر.

وقال غارسيا، الذي بدأ التحقيقات قبل 18 شهرا، في يونيو الماضي إنه يتوقع أن يقدم تقريره بحلول نهاية يوليو. وعندما تكتمل التحقيقات سيسلم غارسيا تقريره إلى القاضي الألماني هانز يواكيم إيكرت، المسؤول بلجنة القيم.

وقبل انطلاق كأس العالم بالبرازيل ذكرت صحيفة صنداي تايمز البريطانية أن بعضا من “ملايين الوثائق” التي اطلعت عليها تشير إلى تقديم محمد بن همام العضو السابق باللجنة التنفيذية للفيفا لأموال إلى مسؤولين للحصول على دعمهم لعرض قطر استضافة كأس العالم. ونفت قطر أي مزاعم تتعلق بارتكابها مخالفات أو تورطها في أي وقائع فساد.

22