"غزوة ذات المراجيح" تشغل السعوديين

الثلاثاء 2014/01/14
"المراجيح" ممنوعة في السعودية لتجنب الاختلاط

الرياض-"الإختلاط في السعودية نوعان: -محرم: وهو اختلاط المرأة بالرجال فقد يفتتنوا بها وجائز: وهو اختلاط الرجل بالنساء لمناصحتهن أو لمضايقتهن كي يلتزمن بالستر"، علق بعضهم على تويتر على إثر منع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فتيات سعوديات من "المراجيح".

وتداول عدد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر أعضاء من الهيئة وهم يقومون بمنع مجموعة من الفتيات من اللعب بـ(المراجيح) في أحد المنتزهات. وتوضح الصورة رجال الهيئة بعد ترجلهم من إحدى سيارات الهيئة يتحدثون مع مجموعة من الفتيات اللاتي يلعبن بالمراجيح.

ولقيت الصورة ردود فعل واسعة. وابتكر المغردون هاشتاغات ساخرة للتعليق على الحدث على غرار “غزوة ذات المراجيح” و”الهيئة تمنع النساء من ركوب المراجيح“.

وصدم بعض المغردين من “الحركة” لكنهم لم ينتقدوا الهيئة وسبوا (مؤخرة) البنت. وقالت مغردة “بدأت أشعر أن النساء أنفسهن منكر بينما النهب وفساد المسؤولين وفساد القضاء أمور محمودة”.

وقالت أخرى “ما فيه إلا حلان يا تسوون مثل العرب بالجاهلية وأد البنات او أنكم ترحلون البنات من السعودية حتى ترتاحوا من الفتنة”. وقالت مغردة إنها بصدد انتظار قرار منع وجود النساء في السعودية. وقال مغرد “فيه فرق بين النصح بالمعروف وبين أنك تتحكم في الناس وتمشيهم وفق رغباتك ليس مسموحا لك أن تقتل حياة جنس حواء”!!

من جانب آخر برزت آراء “تدعم” الهيئة وقال مغرد “نعم تمنعهن إذا كانت هناك إثارة للفتنة فهن ليسن في مكان مخصص للنساء”. وعلق آخر “لمن يقول: كبت وتشدد! إن كانت المرأة نهيت عن الجري في المسعى فمن باب أولى أن تنهى عن التقافز أمام الرجال”.

19