غضب الطبيعة "يحلّ" بجنوب الولايات المتحدة

الجمعة 2015/12/25
درجات حرارة وصلت إلى مستويات قياسية في نيويورك وواشنطن

نيويورك- بدأ جنوب الولايات المتحدة يتعافى بصعوبة تدريجيا بعد سلسلة من الزوابع والعواصف التي رافقتها درجات حرارة دافئة وصلت الى مستويات قياسية في نيويورك وواشنطن.

وبدأت فرق الصيانة وعمال المرافق إزالة اضرار واسعة النطاق خلفتها عواصف واعاصير ضربت ست ولايات في جنوب ووسط غرب الولايات المتحدة مما ادى الى مقتل 14 شخصا على الاقل وتدمير عشرات المنازل.

ولقي 14 شخصا على الاقل مصرعهم واصيب عشرات بجروح في سلسلة زوابع مدمرة ضربت الاربعاء جنوب البلاد، بحسب السلطات المحلية ووسائل اعلام.

وقتل سبعة اشخاص في ولاية ميسيسيبي بحسب اجهزة الانقاذ كما سجل ضحايا آخرون في الولايات الجنوبية الاخرى هم ست في تينيسي بحسب اجهزة الانقاذ وقتيل واحد على الاقل في اركنسو كما ذكرت وسائل اعلام.

وتضررت او دمرت بالكامل مساكن عدة في هذه السلسلة من الزوابع وامضى السكان عشية الميلاد في تنظيف آثارها.

وقالت هيئة الارصاد الجوية الوطنية في مدينة ممفيس ف ولاية تينيسي ان "زوبعة عنيفة امتدت على مسار طويل جدا" عصفت بمناطق الجنوب من ميسيسيبي الى تينيسي.

واوضح مسؤول في جهاز الانقاذ في ولاية ميسيسيبي برت كار ان "العواصف خلفت اضرارا كبيرة في شمال ميسيسيبي وتعمل فرقنا على تقييم عدد المنازل والشركات المتضررة". وعثر على طفل في السابعة من العمر ميتا في سيارة قلبتها عاصفة في ولاية ميسيسيبي بحسب رئيس فرق الاطفاء في مدينة هولي سبرينغز.

وقال لانس ميكس احد سكان المدينة "حين وصلت العاصفة ارتميت ارضا ومرت فوقي مقتلعة الاشجار ولا اعرف كيف نجوت لاروي لكم الامر".

وذكرت الارصاد الجوية ان هذه العواصف "تتجه شرقا الخميس لكنها فقدت من قوتها". وتضرب عواصف وزوابع هذه المناطق في الربيع عادة وهي نادرة جدا في هذه الفترة من العام.

حرارة قياسية في نيويورك

ودرجات الحرارة المرتفعة التي اسهمت في تشكل هذه العواصف سجلت في الساحل الشرقي ما اسعد السياح الذين اغتنموا هذه الحرارة القياسية في واشنطن ونيويورك.

وبلغت الحرارة 22,2 درجة مئوية في نيويورك وهو ما لم يسبق ان شهدته المدينة في 24 ديسمبر منذ 1871. واتاح ذلك للسياح في مانهاتن التنزه بلباس صيفي. وكانت درجات الحرارة اقل بقليل من تلك التي سجلت في الرابع من 4 يوليو عندما بلغت.

كما ارتدى سكان واشنطن اللباس الخفيف وخرجوا الى الشرفات. وبلغت الحرارة رقما قياسيا في المدينة 21,5 درجة. وسجل ارتفاع في درجات الحرارة في كندا حيث تجاوزت الـ21 درجة مئوية في سانت انيسيه في كيبيك بينما سجلت درجة حرارة قياسية في فيرجينيا (شرق) في مرفأ نوروفولك بلغت 28 درجة مئوية.

وكانت اعلانات طوارئ قد صدرت في ولايتي مسيسبي وتنيسي وهما الاكثر تضررا من الطقس السيئ الذي شهدته البلاد وعرقل خطط المسافرين الذين يسعون للاستمتاع بعطلة عيد الميلاد.

ومع توقع سفر أكثر من 100 مليون أميركي أثناء عطلات عيد الميلاد والعام الجديد تنبأت هيئة الأرصاد الوطنية بعواصف رعدية شديدة متفرقة من منطقة وسط الأطلسي إلى ساحل خليج المكسيك ودرجات حرارة قياسية دافئة في نيويورك.

وقالت السلطات إن العواصف حملت رياحا شديدة وأطلقت أكثر من 20 إعصارا في اركنسو وإيلينوي وإنديانا ومسيسبي وتينيسي وميشيجان يوم الأربعاء.

واضافت أن اعصارا كبيرا ضرب منطقة بطول 160 كيلومترا في شمال مسيسبي مما ادى الى تدمير أو إلحاق اضرار بالغة باكثر من مئة منزل ومبان اخرى قبل ان ينتقل إلى غرب تنيسي.

وأعلن فيل برايانت حاكم ولاية مسيسبي حالة الطوارئ في المناطق التي اجتاحتها العواصف وقال إن 14 إعصار ضربت الولاية، وأضاف أن السلطات اقامت ملاجئ للمتضررين وان الحجم الكامل للاضرار لن يعرف قبل بضعة أيام. وقال مسؤولون في تنيسي أن 13 مقاطعة تعرضت لاضرار بالغة وان مكتبا للبريد دمر واجتاحت المياه طريقا سريعا بالولاية.

وتبحث فرق الطوارئ في ولايات مسيسبي وألاباما وتنيسي عن بضعة أشخاص ابلغ عن فقدهم. وقالت تقارير ان عشرات الاشخاص اصيبوا في ارجاء المنطقة.

وضرب اعصار نادر منطقة كانتون بولاية ميشيجان وانقطعت الكهرباء عن حوالي 15 ألف منزل في الولاية وفي ولاية ويسكونسن المجاورة. ونشرت هيئة الارصاد الجوية تحذيرا من رياح بقوة العاصفة على بحيرة ميشيجان حيث من المتوقع ان يصل ارتفاع الامواج إلى 4.6 متر.

وجرى تأجيل أو الغاء قرابة 500 رحلة جوية في مطار هارتسفيلد-جاكسون في اتلانتا عاصمة ولاية جورجيا حيث تعرضت المدينة لعاصفة رعدية.

1