غضب روسي من التصعيد الأوروبي

السبت 2014/09/06
الأزمة الأوكرانية تورط روسيا مع الاتحاد الأوروبي

موسكو - حذرت روسيا السبت من انها سترد في حال فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات اقتصادية جديدة عليها، غداة اعلان الاتحاد الاوروبي عن اتفاق مبدئي بهذا الصدد بسبب دور موسكو في الازمة في اوكرانيا.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية انه "بالنسبة لقائمة العقوبات الجديدة من الاتحاد الاوروبي، فاذا تمت المصادقة عليها سيكون هناك رد بلا شك من جانبنا".

وانتقدت موسكو الاتحاد الاوروبي على اعداده عقوبات مشددة رغم توقيع اتفاق لوقف اطلاق النار بين كييف والانفصاليين في مينسك الجمعة والذي لا يزال ساريا السبت في شرق اوكرانيا.

وقال البيان انه باعلانه عن عقوبات جديدة يمكن ان تدخل حيز التنفيذ الاثنين، فان الاتحاد الاوروبي "انما يوجه فعليا رسالة دعم مباشر لحزب الحرب في كييف الذي ليس راضيا عن نتائج الاجتماع في مينسك".

وتابع البيان "بدلا من السعي بكل السبل من اجل الحاق الضرر باقتصاد دوله وروسيا، من الحري بالاتحاد الاوروبي ان يعمل على دعم النهوض باقتصاد منطقة دونباس" بشرق اوكرانيا.

وفي سياق متصل اتهم مسؤولون انفصاليون في مدينة دونيتسك بشرق اوكرانيا السبت القوات الحكومية الاوكرانية بانتهاك وقف اطلاق النار وذلك بعد بضع ساعات من اعلانه.

وقال فلاديمير ماكوفيتش العضو في برلمان دونيتسك الانفصالي لوكالة فرانس برس اطلقت قذائف عدة عند اطراف دونيتسك وكذلك على قافلة اسلحة ثقيلة كانت اتية من زابوريجيا" المنطقة المجاورة لدونيتسك.

ودخل وقف اطلاق النار حيز التنفيذ الجمعة في الساعة 18,00 (15,00 ت غ) بعد اتفاق وقعه الجانبان في مينسك.

واضاف ماكوفيتش "ربما يكون ذلك استفزازا او اختبارا لاعصابنا. سنبذل ما في وسعنا لاحترام وقف اطلاق النار ولكن اذا حصلت استفزازات من جانبهم فسنرد عليهم فورا".

بدوره، اكد رئيس الوزراء في "جمهورية دونيتسك" الانفصالية الكسندر زخارتشنكو ان القوات الاوكرانية اطلقت نيرانها مرتين على بلدة امفروسيفكا التي تبعد حوالى ثمانين كلم من دونيتسك.

1