غلاف مغامرات استيريكس بـ1.4 مليون يورو

الأحد 2017/10/15
نجاح السلسلة دفع إلى تحويلها إلى 11 فيلما

باريس - وقع بيع غلاف أصلي لألبوم مغامرات استيريكس “لو تور دو غول” بسعر قياسي قدره 1.4 مليون يورو في مزاد علني أقيم في باريس.

واشترى الغلاف المنجز بالغواش وبالحبر الملون شخص لم يكشف عن هويته، في إطار مزاد شمل مجموعة المخرج والمقدم الفرنسي بيار تشيرنيا.

ويحمل الغلاف إهداء خطيا من غوسيني واوديرزو مؤلفي مغامرات استيريكس.

ويظهر على الغلاف “استيريكس” و“اوبيليكس” في عربة تجرها جياد على خلفية خارطة فرنسا وكان سعره مقدرا بين 180 و200 ألف يورو. وقد بيع غلاف ألبوم آخر هو “لو بوكلييه ارفيرن” (1968) بسعر مليون و197 ألف يورو. وقد جمع المزاد الذي أقيم في قاعة دروو مليونين و937 ألفا و482 يورو.

وكان ألبوم “لو تور دو غول” نشر في شكل مسلسل في مجلة بيلوت اعتبارا من فبراير 1963 وصدر في شكل مجلد سنة 1965. ويصدر في 19 أكتوبر الجزء السابع والثلاثون من مغامرات “استيريكس”، وهو ثالث ألبوم ينجزه الرسام ديدييه كونراد.

وتتبع السلسلة مآثر قرية من بلاد الغال القديمة حيث تقاوم الاحتلال الروماني. وكان السكان يفعلون ذلك باستعمال جرعة سحرية، أعدها الكاهن، والتي تعطي قوة خارقة لمن يأخذها.

وقام بطل الرواية، استريكس، مع صديقه أوبليكس بمغامرات مختلفة. في الكثير من الحالات، كان هذا يؤدي بهم للسفر إلى أماكن مختلفة حول العالم، على الرغم من أن الكتب الأخرى تسرد الأحداث في قريتهم وحولها.

الجزء كبير من تاريخ هذه السلسلة (4 مجلدات من خلال 29)، تم سرد أحداثه في بلاد الغال بالتناوب مع الخارج، حيث تم سرد عدد زوجي من المجلدات في الخارج وسرد عدد فردي منها في بلاد الغال، ومعظمه في القرية.

وتعتبر سلسلة استريكس واحدة من أشهر الأعمال الفرنسية البلجيكية في العالم، مع ترجمة السلسلة لأكثر من 100 لغة، واشتهرت في أغلب الدول الأوربية.

وأدى نجاح السلسلة إلى تحويل عدة كتب منها إلى 11 فيلما، ثمانية من الرسوم المتحركة، وثلاثة أفلام حقيقية. وكانت هناك أيضا عدد من الألعاب مقتبسة عن الشخصيات، ومتنزه بالقرب من باريس، بارك استريكس، حول موضوع السلسلة.

24