غلق الحدود مع سوريا هاجس يعمق معاناة السوريين في لبنان

الأربعاء 2014/08/13
متاعب اللاجئين السوريين تتفاقم في ظل احتدام الصراع

بيروت- تزداد مشكلة اللاجئين السوريين تعقيدا في ظل تفاقم الصراع السوري، وسط غياب أفق للحل السياسي، وتضرر دول الجوار وخاصة لبنان الذي لوّح مسؤولوه بغلق الحدود على خلفية أحداث عرسال.

وأعلن وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس في اجتماع وزاري لبحث مسألة النازحين السوريين بأن كل القرارات متاحة من أجل حماية لبنان بما فيها إقفال الحدود مع سوريا، الأمر الذي يثير مخاوف لدى قطاع كبير من السوريين الذين يضطرون للنزوح إلى الأراضي اللبنانية، فرارا من المعارك الدائرة هناك.

وكان مسؤولون لبنانيون قد طالبوا، قبل أيام، بعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم أو بناء مخيمات لهم على الحدود داخل سوريا، على غرار تصريحات وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الذي اعتبر أن مشكلة عرسال بدأت مع النزوح السوري إلى لبنان منذ ثلاث سنوات.

وحول التصعيد الكلامي للمسؤولين اللبنانيين إزاء اللاجئين السوريين يرى الخبير الإستراتيجي جورج حدّاد، بأن طرح احتمال إغلاق الحدود مع سوريا يمثل مصلحة لحزب الله ورغبة من جانبه لأنه بات يخشى على نفوذه من وجود اللاجئين السوريين الذين يتهمهم بدعم المعارضة السورية.

رشيد درباس: كل القرارات متاحة من أجل حماية لبنان بما فيها إقفال الحدود مع سوريا

وتصاعدت الحملة ضد السوريين الفارين من الصراع الدائر في بلدهم على خلفية الأحداث التي شهدتها منطقة عرسال الحدودية بين مسلحين إسلاميين والجيش اللبناني، أدت على سقوط عشرات الجرحى والقتلى من كلا الجانبين، فضلا عن أسر المسلحين لقرابة 22 عسكريا.وتأتي المعارك الأخيرة على إثر توقيف قيادي سوري لإحدى الفصائل الإسلامية.

وينتقد نشطاء سوريون أداء المعارضة السورية والائتلاف الممثل الرئيسي لها في ما يتعلق بملف اللاجئين السوريين في لبنان.

ويقول الحقوقي عمادالدين الخطيب في تصريحات لـ"أنا برس»، بأنه وجّه رسالة لهادي البحرة رئيس الائتلاف المعارض بالقيام بحملة للإفراج عن المعتقلين السوريين على خلفية أحداث عرسال وتخفيف الشحن بين الشعب اللبناني واللاجئين السوريين تحت عنوان شكر للشعب اللبناني.

وتشير أرقام المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن العدد الإجمالي للاجئين السوريين في لبنان قد وصل إلى نحو مليون و138 ألفا و874 شخصا.

ويعتبر لبنان الأكثر تأثرا بالأحداث الجارية في سوريا من بين الدول المجاورة بسبب تدخل حزب الله الشيعي في الصراع دون الأخذ بعين الاعتبار الحساسية الطائفية التي تقوم عليها البلد.

4