غليان في الشارع العراقي.. احتجاجات وانفجارات تزيد من تأزم الوضع

الأحد 2013/10/06
العراق.. احتقان سياسي وسط وضع أمني متفجر

بغداد- خرج، أمس السبت، عشرات العراقيين في مظاهرات احتجاجية قامت قوات الأمن الشرطة الاتحادية وقوات مكافحة الشغب بمنعها من الوصول إلى ساحة التحرير، بالعاصمة بغداد، ما اضطرهم إلى الانتشار في الأزقة الضيقة القريبة من الساحة.

وجاءت هذه المظاهرات للمطالبة بإلغاء الرواتب التقاعدية للنواب وامتيازات أصحاب الدرجات الخاصة، في وقت يشهد فيه الوضع الاقتصادي والاجتماعي، في البلاد المنهكة من الحرب، تدهورا كبيرا.

وكانت السلطات العراقية رفضت منح قادة التظاهرة وهم مجموعة من الشباب العراقيين رخصة تنظيم تظاهرة في ساحة التحرير، مبررة ذلك بالظرف الأمني والسياسي في البلاد.

ومع مظاهرات العاصمة، شهدت سبع محافظات وسط العراق وجنوبه، هي بابل والنجف وكربلاء والقادسية والمثنى وذي قار وواسط مظاهرات مماثلة شارك فيها مئات الأشخاص الذين رفعوا شعارات ورددوا هتافات تطالب بإلغاء الرواتب التقاعدية للنواب.

وتواجه رواتب النوّاب التقاعدية الضخمة الكثير من الانتقادات من قبل الشارع العراقي. وهي ليست المرة الأولى التي يتظاهر فيها العراقيون لهذا السبب، حيث سبق وخرجوا في الحادي والثلاثين من شهر أغسطس الماضي مطالبين بإلغاء الرواتب التقاعدية لكبار المسؤولين في الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة ومحاربة الفساد المتفشي في الدولة.

ويستحق النائب في البرلمان العراقي حاليا عند انتهاء دورته التي تمتد 4 سنوات راتبا تقاعديا يصل إلى 80 في المائة من راتبه الحالي المحدد بنحو 13 مليون دينار (حوالي 8500 دولار) بينما لا يتجاوز راتب الغالبية العظمى من المتقاعدين في عموم العراق وبعد خدمة لأكثر من 20 عاماً مبلغ 400 ألف دينار.

بالتزامن مع المظاهرات، لايزال مسلسل التفجيرات والاغتيالات مستمرا بشكل يومي في العراق؛ حيث قتل، في سلسلة أمس السبت، صحافيان عراقيان يعملان لصالح قناة فضائية مستقلة أثناء تأديتهما عملهما الصحافي في المدينة القديمة في الموصل، شمال العراق، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقالت المصادر إن الصحافيين، وهما مراسل القناة في المدينة الشمالية (350 كلم شمال بغداد) محمد كريم البدراني والمصور محمد غانم "قتلا برصاص المسلحين حين كانا يعدان تقريرا مصورا".

وفي غرب بغداد قتل شخص وأصيب سبعة بجروح خطيرة بانفجار عبوة ناسفة في منطقة العامرية. وقال مصدر أمني إن "عبوة ناسفة انفجرت بجوار محال تجارية في شارع المضايف بمنطقة العامرية غرب بغداد ظهر السبت، ما أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة سبعة آخرين بجروح خطيرة". وأضاف "سارعت قوة أمنية إلى إغلاق مكان الحادث ونقلت الجرحى إلى مستشفى اليرموك القريب وجثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي".

ولقي خمسة من رجال الأمن العراقيين حتفهم وأصيب ثلاثة بجروح، في انفجار عبوتين ناسفتين بمحافظة نينوى بشمال العراق. وقال مصدر في شرطة المحافظة "انفجرت عبوة ناسفة بدورية للشرطة المحلية قرب الجسر الخامس بالموصل صباح السبت، ما أدى الى مقتل ثلاثة من عناصرها وإصابة ضابط الدورية بجروح". من جهة أخرى قتل جنديان وأصيب إثنان بجروح بانفجار مماثل في ناحية القيارة جنوب الموصل.

3