غموض الوضع الأمني في العراق يدعم أسعار النفط والذهب

الخميس 2014/06/19
مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام تسجل هبوطا غير متوقع

لندن - قفزت أسعار النفط العالمية أمس ليستقر سعر خام برنت فوق حاجز 113 دولارا للبرميل، في وقت قفزت فيه أسعار الخام الأميركي فوق 106 دولارات للبرميل بعد أن ألقت التوترات في العراق بظلال من الشك على أهداف بغداد في بشأن صادرات النفط.

كما تلقت دعما من وتراجعت مخزونات الخام في الولايات المتحدة أكثر مما كان متوقعا الأسبوع الماضي.

وأظهرت بيانات معهد البترول الأميركي أن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هبطت أكثر مما كان متوقعا الأسبوع الماضي وأن مخزونات نواتج التقطير سجلت زيادة.

وقال المعهد في تقريره الأسبوعي أن مخزونات النفط الخام انخفضت 5.7 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي لتبلغ نحو 378 مليون برميل مقارنة مع تنبؤات المحللين بهبوط قدره 650 ألف برميل.

في هذه الأثناء التقطت أسعار الذهب أنفاسها أمس قبيل انتهاء اجتماع استمر يومين للاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي حيث من المتوقع أن يسفر عن اتجاه أكثر تشددا في سياسة البنك المركزي لأكبر اقتصاد في العالم.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يقوم الاحتياطي الاتحادي بخفض 10 مليارات دولار أخرى من برنامجه الشهري لشراء السندات لكن من غير المرجح أن يقدم على إجراءات قوية أخرى. وتترقب الأسواق أيضا أي مؤشرات عن موعد قيام المركزي الأميركي برفع أسعار الفائدة.

وزادت قراءة مرتفعة للتضخم في الولايات المتحدة من التوقعات بأن رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين ربما تتبنى اتجاها أكثر تشددا وهو ما يشير إلى احتمال رفع الفائدة في وقت أقرب من المتوقع.

10