غموض موقف المركزي الأمريكي يربك الذهب

الثلاثاء 2013/09/10
ارتفاع الدولار الأميركي يحد من ارتفاع سعر الذهب

لندن- قلص الذهب المكاسب التي حققها في بداية تعاملات أمس، بعد انخفاض اليورو، لكن احتمال تأخر قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في تقليص برنامج شراء السندات قد يعزز جاذبية المعدن كملاذ آمن.

وعوض الذهب الذي يستفيد من السيولة التي يضخها البنك المركزي خسائره الحادة في الأسبوع الماضي وارتفع نحو اثنين بالمئة يوم الجمعة بعد تقرير أضعف من المتوقع للوظائف الأمريكية.

وبلغ سعر الذهب في نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1386 دولارا للأوقية (الأونصة)، مرتفا بنحو 5 دولارات عن مستويات يوم الجمعة الماضي، حين بلغ أقل مستوى له منذ 22 أغسطس الماضي، لكنه تمكن من الارتفاع منذ ذلك الحين، بعدما أظهرت البيانات أن أرباب العمل الأمريكيين وظفوا أعدادا أقل من المتوقع في أغسطس.

وأدت تلك البيانات الى تكهنات بأن يبطئ مجلس الاحتياطي الاتحادي من وتيرة خفض برنامج التيسير النقدي الذي يضخ بموجبه منذ سنوات 85 مليار دولار شهريا لتحفيز الاقتصاد الأميركي.

وقد حد من ارتفاع الذهب ارتفاع الدولار الأميركي بعد تزايد الدلائل على تحسن الاقتصاد الاميركي، وهو أمس دفع الكثير من الاستثمارات لمغادرة الملاذات الآمنة والتدفق الى الاقتصاد الأميركي والبلدان الأوروبية التي تزايدت البيانات التي تشير الى تحسن أدائها الاقتصادي.

10